القائمة الرئيسية

سورية … كمال اللبواني أحد أبرز وجوه المعارضة السورية في تسريب صوتي: أمريكا موّلت المعارضة منذ العام 2005 ولكن الأموال سرقها قادة المعارضة.. وأنس عبده رئيس الائتلاف السوري السابق سبقني بالعلاقة مع إسرائيل منذ العام 2006 م

06-04-2019, 20:40 سورية … كمال اللبواني أحد أبرز وجوه المعارضة السورية في تسريب صوتي: أمريكا موّلت المعارضة منذ العام 2005 ولكن الأموال سرقها قادة المعارضة.. وأنس عبده رئيس الائتلاف السوري السابق سبقني بالعلاقة مع إسرائيل منذ العام 2006 م
الأردن العربي

كشف الخائن السوري البارز المقرب من إسرائيل كمال اللبواني، عن تفاصيل التمويل الأمريكي للمعارضة السورية قبل  اندلاع الأحداث في سوريا بسنوات، واتهم اللبواني في تسجيل صوتي يبدو أنه مسرب، رموزا في المعارضة السورية بأنها سرقت أموال الدعم الأمريكي الذي كان مخصصا قبل الأحداث لعائلات المعتقلين السياسين وتمويل إعلام المعارضة وتنشيط ما سماه المجتمع المدني.

وقال اللبواني في تسجيله الصوتي ” زرت امريكا عام 2005 في تشرين الثاني بعد اغتيال الحريري، واستطعت أن أحصل على تمويل من الكونغرس حوالي 5 ملايين دولار سنويا، بينما أعطى الكونغرس المعارضة الايرانية 40 مليون دولار”.

وأوضح اللبواني أن الخمس ملايين كانت يجب أن تصرف في ثلاث اتجاهات، الأول تمويل تلفزيون للمعارضة عام 2005، والاتجاه الثاني تمويل مواقع وصحف للمعارضة، الاتجاه الثالث للتمويل كان يجب أن يذهب لعائلات سجناء سياسيين بمبلغ قدره 1200 دولار شهريا  لعائلة كل سجين وبشكل سري.

ويضيف اللبواني حال وصولي إلى سوريا تم اعتقالي من المطار، واستلم التمويل إعلان دمشق المعارض بالخارج.

القسم الآخر كما يوضح اللبواني، المخصص للسجناء والذي كان 1200 دولار شهريا لكل عائلة اجتمع قادة إعلان دمشق المعارض وقالوا 1200 دولار كثير وأعطوا لكل عائلة 6000 ليرة سوريه أي ما يعادل 100 دولار فقط، وسرقوا الباقي.

وأوضح اللبواني انه عندما خرج من السجن عام 2012 طلب من الأمريكيين وقف الدعم، لأنه يسرق، وإعلان دمشق المعارض في الداخل والخارج لصوص.

وكان السلطات السورية قد اعتقلت اللبواني ووجهت له تهمة الخيانة العظمى عام 2005 وأفرجت عنه عام 2012 تحت ضغط الأحداث وضمن عفو عام عن كل السجناء السياسين.

وأكد اللبواني أن بعض الشخصيات تنطحت لتتصدر المجلس الوطني المعارض والائتلاف من أجل الارتزاق، وسقط كثير منهم تحت امتحان السلطة وامتحان المال وامتحان النساء، وهاجم اللبواني شخصيات من المعارضة مثل ميشل كيلو ورياض الترك.

 واتهم كمال اللبواني رئيس الائتلاف السوري المعارض السابق أنس العبدة، بأنه سبقه للعلاقة مع إسرائيل، وقال بهذا الصدد، إذا كنت أنا زرت إسرائيل في 2014 فإن أنس العبدة تواصل مع الأسرائيليين في 2006، والمخابرات البريطانية تعرف ذلك جيدا، وشخصية اسرئيلية كانت تتابع تمويل الكونغرس أعرفها جيدا ابلغتني بأنها كانت على تتواصل مع أنس عبدة ، وهناك حسب اللبواني، غير أنس العبدة في المعارضة السورية لهم علاقة مع إسرائيل.

وتربط اللبواني علاقة علنية مع إسرائيل، وزار إسرائيل أكثر من مرة بشكل علني.

شارك