القائمة الرئيسية

دعـــوة الــى تأسيس كونفدرالية المقاومة العالمية- صالح الصريفي

10-04-2019, 08:21 دعـــوة الــى تأسيس كونفدرالية المقاومة العالمية\ صالح الصريفي
لاشك إن العولمة "الرأسمعلومالية" قامت على أسس فلسفية وفكرية وثقافية ، و"هي عبارة عن فكر  نتاج دراسات وابحاث في أمريكا مابعد الحرب العالمية الثانية في كيفية السيطرة والتحكم في العالم وسلب الشعوب خيراتها وثرواتها ولكن بطرق غاية في الذكاء والدهاء وأنشأت الامم المتحدة والبنگ الدولي وصندوق النقد والناتو  كأدوات لأدارة وتنفيذ هذا النظام" ، وفقاً لتوصيف د عبدالحي زلوم .
 
واعتمدت العولمة الأمريكية الصهيونية في تمددها ورواجها على دعامتين أساسيتين هما الثقافة  والاعلام  ، وبالتضليل الاعلامي وتكنولوجيا المعلومات استطاعت أمريكا ان تخوض كافة حروبها ، وبالجينس والبكيني وهمبرغر المكدونالد والكوكاكولا  وهوليود ، ان تنشر سموم ثقافتها ، وبهاتين الدعامتين مضافا اليهما المال والأنظمة العميلة ، استطاعت العولمة الأمريكية الصهيونية ان تحقق نجاحات كبيرة في تضليل الشعوب وتخديرها وسلب إرادتها ونهب ثرواتها ، ولولا صمود ونضال مجتمعات المقاومة وقِواها وروادها وقياداتها  بالوقوف  بوجه هؤلاء الأشرار  لتمكنوا من السيطرة على الكرة الأرضية جمعاء .
 
اما مجتمع المقاومة قام على أسس فلسفية وفكرية وثقافية مغايرة تماما وهي عبارة عن نتاج لتجارب ونضال مرير وطويل وحروب عنيفة خاضتها مجتمعات المقاومة ضد الهيمنة والاستعمار والاحتلال في مختلف بلدان العالم .
 
مجتمع المقاومة يقوم على أساس الندية في التعامل ومن أجل عالم تسودة العدالة والحرية والأمن والاستقرار . 
 
 ثقافة المقاومة تقوم على أساس أيدلوجية الدفاع عن الشعوب والاوطان وعن الاستقلال والسيادة وإستغلال الثروات في التنمية والبناء والانتاج ، والعدالة في التوزيع وتكافيء الفرص والغاء الفقر  وتوفير الغذاء والدواء والتعليم لكل الشعوب وحماية البيئة ونشر العدالة الاجتماعية .
 
اما ثقافة العولمة تقوم على أساس ايدلوجية الاحتكار وحصر الثروات بيد الأقلية الضئيلة مقابل الأكثرية من السكان  "ففي الولايات المتحدة يمتلك واحد بالمائة  1% من سكانها  "أصحاب رؤوس الاموال" 50% من مجموع الثروة الكلية لأمريكا ، بينما يمتلك 80%من السكان"الآخرين"  أقل من 8%من مجموع تلك الثروة وهذا النمط الإقتصادي الأمريكي الصهيوني يتم تصديره للعالم عبر العولمة" .
شارك