القائمة الرئيسية

الإرهاب ليس جديدا عليهم - محمد مشرف الفقهاء

10-04-2019, 10:45 الإرهاب ليس جديدا عليهم \ محمد مشرف الفقهاء
ولد الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نجد وحفظ القرآن طفلا ثم حج صغيرا ورحل إلى بغداد والبصرة شابا ويقال أن الاستخبارات البريطانية جندته في العراق وطلبت منه الالتزام بنص القرآن وإعلان الجهاد من أجل مشاغلة الدولة العثمانية من الخلف خاصة وأن لها قواعدها في موانئ الخليج وطريقها إلى الهند وكانت هذه القواعد فيما بعد تزود آل سعود بالسلاح والذخائر 
عاد الشيخ إلى الاحساء عام 1750 عند محمد بن سعود والي ابن رشيد على بلدة العيينة فاقنعه بفكره وساعد على نشر مذهبه في الإحساء ونجد وانقلب على ابن الرشيد وبسط نفوذه في معظم جزيرة العرب .
في نيسان 1801 هاجم السعوديون كربلاء في العراق بعشرة آلاف رجل على ستة آلاف جمل وخلال ثماني ساعات ذبحوا خمسة آلاف رجل باعتبارهم كفارا وبقروا بطون الحوامل ونهبوا المدينة ومقام علي بن ابي طالب وعادوا بمنهوباتهم محملة على مئتي جمل ...
عام 1802 غزوا الحجاز واستولوا على الطائف وذبحوا كل من فيها .
1803 احتلوا مكة فانسحب شريفها غالب إلى جدة وعاد بعد اتفاق يخضع بموجبه لنفوذ آل سعود.
عام 1808 غزا السعوديون العراق حتى مشارف بغداد .
عام 1810 غزوا منطقة حوران حتى مشارف دمشق 
بين عامي 1804- 1812 منعوا الحج إحدى عشر عاما فتصدى لهم محمد علي باشا حاكم مصر بعدة حملات عسكرية عبر البحر الأحمر بقياده ولده طوسون لكنها كانت تبوء بالفشل مما اضطره ان يرسل ولده ابراهيم باشا لاحتلال بلاد الشام سنة 1831 وتجريد حملة برية كبرى على الوهابيين وذبح آل سعود وحرق عاصمتهم الدرعية إلى الأبد وفرار من استطاع الفرار إلى الكويت عند آل الصباح .
انتهى نفوذ مصر في الجزيرة وبلاد الشام عام 1840 بموجب اتفاقية لندن ليعود محمد علي حاكما لمصر والسودان له ولنسله وكان آخرهم الملك فاروق الذي انقلب عليه جمال عبد الناصر في ثورة الثالث والعشرين من تموز 1952 .
نهاية عام 1901 تسلل عبد العزيز بن سعود من الكويت بحجة الصيد إلى نجد وتربص بابن عجلان من آل الرشيد في قلعة حايل وانقض عليها مع الفجر بعشرة من رفاقه وقتله واحتل القلعة والبلدة واعاد آل سعود نفوذهم على نجد والإحساء بدعم انجليزي ظاهر للجميع ثم سلطوه على الشريف حسين بن علي ملك الحجاز بسبب رفض هذا لاتفاقية سايكس - بيكو ووعد بلفور فاحتل عبد العزيز الحجاز ثم احتل عام 1934 عسير بعد قتل حاكمها الإدريسي
في 9 تشرين الثاني عام 1953 مات الملك عبد العزيز بن سعود تاركا الحكم لأولاده بالتوارث حسب العمر وآخرهم الآن الملك سلمان .
في خاتمة هذه العجالة التاريخية أود أن اذكر أن آل سعود ووهابييهم غزوا الأردن ثلاث عشرة غزوة بين عامي 1920- 1931 كان أكبرها عامي 1922 و 1924 بستين الف إرهابي وهابي .
 
 
شارك