القائمة الرئيسية

دعـــوة الــى تأسيس كونفدرالية المقاومة العالمية: (أدوات مقاومة العولمة) صالح الصريفي

13-04-2019, 17:10 دعـــوة الــى تأسيس كونفدرالية المقاومة العالمية: (أدوات مقاومة العولمة) صالح الصريفي
 إن طغيان وغطرسة العولمة وأدواتها  دفع  بالمقابل مجتمعات المقاومة الى إنشاء أدوات أخرى لمناهضتها ومقاومتها فولدت وتأسست الحركات والمنظمات المناهضة للعولمة في كافة انحاء العالم ؛
 
*  ففي عام 1994 ظهرت أولى الحركات المناهضة للعولمة  في المكسيك ، وامتدت بعد ذلك بحوالي خمس سنوات الى  كافة أنحاء العالم .
 
* حركة مناهضة العولمة" بدأت بالظهور على الساحة الإعلامية الدولية في «سياتل» بالولايات المتحدة الأميركية عام 1999 عندما شهدت انعقاد قمة منظمة التجارة العالمية .
 
* المنتدى الاجتماعي العالمي المناهض للعولمة تأسس عام 2001 في البرازيل والذي يناهض الليبرالية الجديدة و سيطرة رأس المال على العالم  وأي شكل من أشكال الإمبريالية. ويسعى لبناء مجتمع خال من الاستغلال يشمل كوكب الأرض كله. 
 
* المنتدى الاجتماعي الاوربي المناهض للعولمة  الذي تأسس عام 2002 في مدينة فلورانس الايطالية ، وهو أحد مكونات المنتدى الاجتماعي العالمي- وفي مقدمة الجبهة المناهضة للعولمة و الليبرالية الجديدة في أوروبا. 
 
ففي عام 2001-2002--2003 قام المنتدى بتظاهرات عالمية متتالية من أجل نصرة  حقوق الإنسان و الحقوق المجتمعية الاقتصادية و السياسية و الثقافية و البيئية ،  والتحرك و التعبئة ضد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والأمريكي للعراق و الحروب الخفية في القارة الإفريقية. 
 
* منظمة "اتاك " الاوربية وهو اختصار لعبارة فعاليات المواطنين من أجل دعم مشروع "ضريبة توبين " البالغة 0.01 % التي تفرض على المعاملات المالية غير القانونية ، وفي حالة تنفيذ هذا المقترح " ضريبة توبين"كما تقول المنطمة  تكون كافية لتوفير الغذاء للجياع وحل المشاكل الصحية ونفقات التريبة والتعليم في جميع انحاء العالم.
 
* "العالم ليس سلعة " وهي منظمة أمريكية مناهضة للعولمة تتكون أساسا" من أساتذة وطلبة الجامعات الامريكية وبعض المهنيين والنقابيين. 
 
* حركات المقاومة اللبنانية وعلى رأسها حزب الله اللبناني وحركة أمل اللذان  يعتبران من أكبر الحركات المقاومة ، قاوما الاجتياح الصهيوني الاسرائيلي للبنان عام 1982 وظلا يقاومان الاحتلال  الاسرائيلي مع باقي الاطراف الاخرى الى أن تم طرده عام 2006 ومازالا  يمارسان نشاطهم المقاوم  والسياسي من أجل تحرير كامل الارض اللبنانية وفلسطين ورفض الهيمنة الامريكية والصهيونية  ومن أجل العدالة الاجتماعية والتنمية والبناء .
 
* حركات المقاومة الفلسطينية التي تناضل منذ عشرات السنين من أجل تحرير فلسطين ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي الصهيوني ومناهضة الغطرسة الامريكية.
 
* حركة "إيتا الباسك"  التي تناضل من أجل استقلال اقليم الباسك وانفصالها عن التاج البريطاني وهي من الحركات المناهضة للعولمة .
 
* حزب الشين فين الايرلندي الذي يناضل من أجل إستقلال ايرلندا الشمالية وانفصالها عن التاج البريطاني وهو من الاحزاب المناهضة للعولمة .
 
* حركة فارك الكولومبية التي تناضل من أجل العدالة والحرية ومناهضة العولمة والهيمنة الامريكية في كولومبيا وأمريكا الجنوبية
 
* حركات المقاومة الافغانية والعراقية  التي تقاوم الاحتلال الامريكي في بلدانها وهي ايضا من الحركات المناهضة للعولمة والاحتلال الصهيوني لفلسطين والمنادية بتحقيق العدالة الاجتماعية .
 
* منظمات المجتمع المدني العربية المناهضة للعولمة  والمناصرة لحقوق الانسان وتحقيق العدالة الاجتماعية ومقاومة الاحتلال الصهيوني الاسرائيلي لفلسطين والاراضي العربية 
* جمهورية ايران الاسلامية وفنزويلا والاكوادور والاورغواي وكوبا وهي الدول التي  بسبب مناهضتها للعولمة وعدم خضوعها للهيمنة الامريكية ورفضها الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي لفلسطين ، فرض على بعضها الحصار الاقتصادي والسياسي ، وضل البعض الآخر ملاحقاً بالتهديد والوعيد بالحصار والتجويع تارة وبالغزو وإسقاط حكوماتها بالقوة تارة اخرى .
 
 إلا إن الملاحظة الجديرة بالاهتمام هي إن هذه" الحركات  والدول المناهضة للعولمة لاتمثل تنظيمات  أو أنظمة  تقليدية متجانسة فكريا وعقائديا" ولا تخضع لتوجيه مركز قيادي موحد، بل تتكون من حكومات وحركات مقاومة واحزاب سياسية ومنظمات طلابية وشبابية ونقابية ومهنية شتى وأنصار حقوق الانسان وحماية البيئة وتضم في صفوفها عناصر شديدة التباين في توجهاتها السياسية وشعاراتها من أقصى اليمين الى أقصى اليسار" .
 
ولكن بالرغم من الاختلافات السياسية والايديولوجية الموجودة بين هذه الدول والحركات المناهضة للعولمة الا "أن ثمة هدف عام وشامل يجمعها معا وهو معارضة النمط الحالي للعولمة، مما يسهل التفاهم والتنسيق فيما بينها".
 
أن الملايين من البشر المنضوين تحت لواء النضال من أجل عالم أفضل وأكثر عدالة وإنسانية ينتمون الى جنسيات ومهن وفئات عمرية مختلفة وهم يناضلون معا" يدا بيد "بصرف النظر عن انتماءاتهم العرقية والدينية واتجاهاتهم الفكرية والسياسية.
 
 
 
شارك