القائمة الرئيسية

تحالف الحرب على اليمن  من العدوان الى الإذعان  

08-10-2019, 00:09 لقاء مسقط بين السفير البريطاتي واليمن
إضاءات, خاص

 

كتب_عبده بغيل صحفي عربي من اليمن

 

بعد استهداف أهم منشآتها النفطية والتي  تسببت  في تعطيل صادرتها من أهم سلعة تغذي موازناتها العامة.. السعودية تعيش مرحلة إرهاصات ما بعد ضربات ارامكو التي نفذتها الطائرات المسيرة التابعة للقوات اليمنية الشهر الماضي..ثمة تحولات كبيرة تجري على الارض, وهي مرحلة تبشر باضمحلال وتآكل التحالف الامريكي السعودي الاماراتي وادواتهم في الحرب على اليمن, تمثلت تلك التحولات,  من (مرحلة العدوان على اليمن الى مرحلة الخضوع والإذعان  ) حسب مسارات معقدة ومهمة تجرى على وقع الأحداث .

حراك دراماتيكي لقوى تحالف الحرب على اليمن بقيادة السعودية تمثل بالضغط على عدد من حلفائها في دول الغرب للتواصل مع صنعاء, تمخض عنه حراك لعدد من الدبلوماسيين والسفراء للالتقاء بوفد اليمن للتفاوض محمد عبدالسلام في العاصمة العمانية مسقط..


وفد اليمن المفاوض يناقش مع السفير البريطاني والفرنسي سبل التهدئة 
 


وكان يوم أمس الأول الأحد لقاء في العاصمة العمانية مسقط بين  وفد اليمن المفاوض مع السفير البريطاني "مايكل أرون" تضمن مجموعة من الجوانب الإنسانية والسياسية وسبل التهدئة وفق المبادرة التي اطلقها رئيس المجلس السياسي الاعلى المشير مهدي المشاط قبل نحو أسبوعين أشاد فيها السفير البريطاني بمبادرة الرئيس مهدي المشاط واصفاً إياها بالفرصة.
 
كما التقى رئيس الوفد اليمني محمد عبد السلام, يوم أمس لإثنين, في العاصمة العمانية مسقط، السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تستوت ونائب السفير الفرنسي 

وفي اللقاء استعرض رئيس الوفد اليمني حقيقة الموقف القائم على الأرض .. مشيرا إلى أن العدوان السعودي على اليمن لم يتوقف بل زاد من وتيرته حتى على المستوى الإنساني.

وأكد رئيس الوفد اليمني  أن ذلك يثبت أن النظام السعودي ومن يقف خلفه ما زالوا متمسكين باستمرار العدوان والحصار وعليهم أن يتحملوا كافة النتائج المترتبة على خيارهم العدواني تجاه الشعب اليمني.

فيما عبر السفير الفرنسي عن تطلعه أن يحل السلام والأمن والاستقرار في اليمن, معتبرا المبادرة الرئاسية بوقف الصواريخ الباليستية والطيران المسير اليمني أحادية الجانب بالخطوة الإيجابية نحو تحقيق السلام’ متسائلا عن الخطوات السياسية الممكن تحقيقها في اليمن برعاية الأمم المتحدة.

وبرغم الامتعاض الشديد الذي تحدث عنه رئيس الوفد اليمني  المفاوض "محمد عبدالسلام"  في عدد من التصريحات الصحفية والتي أشار في اخرها  إلى أن قوات تحالف العدوان تمنع دخول عدد من السفن التجارية وتعزز من وسائل الحصار والقيود الاقتصادية وترفض حتى اللحظة تقديم أي تصور حقيقي لوقف العدوان والحصار بناء على المبادرة الرئاسية.

ورغم ذلك تؤكد كل التقارير الدولية وآراء المحليين السياسيين الذين قام موقعنا "إضاءات" بسؤالهم فكانت روددهم  أن العدوان يتداعى ويتجه نحوَ الانتكاسة والهزيمة المدويّة

شارك