القائمة الرئيسية

ماكرون: أبو ظبي والرياض لم يستخدموا اسلحتنا في الحرب على اليمن

11-10-2019, 18:33 ماكرون
اضاءآت

بعد أن أثبت اليمنيون فشل "الأسلحة الغربية" في جبهات ما وراء الحدود اليمنية وداسوا عليها بأقدامهم، وحطموا اسطورتها وكشفوا ضعفها ووهنها، خرج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الملاء ليعلن بعد مايقارب خمس سنوات أن أسلحته التي يبيعها للسعودية والإمارات لم تستخدمهما البلدان في حربهما على اليمن.

لم يعد في الوقت متسع ليبرهن "ماكرون" أن بلاده لم تشارك في قتل اليمنيين بأسلحتها التي مولت بها الرياض وأبو ظبي طيلة خمس سنوات، لأن كاميرات الإعلام الحربي اليمني توثق كل سلاح يغنمه الجيش اليمني واللجان الشعبية على أرض المعركة،  وكان شعار فرنسا والولايات المتحدة هو الابرز في كل غنيمة يحصلون عليها، والمنظمات الحقوقية ترصد كل ما سجلته تلك الكاميرات.

وما كلام ماكرون بالتلميح لتقليل نشاط الإمارات ودورها في التحالف الحربي على اليمن إلا إيعاز إماراتي لتوصيل رسالة للأنصار اليمنيين أن الإمارات بدأت بتقليص وجودها في اليمن،حتى لا تستيقظ على فاجعة شبيهة بفاجعة أرامكو، وكذلك رسالة للمنظمات الحقوقية أن فرنسا لم تتطلخ يدها بدماء أطفال اليمن وهو المحال ألذي لايمكن تصديقه.
 
اضاءات

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان بلاده طلبت من السعودية والإمارات عدم استخدام اسلحتها في حرب اليمن، وأن اسلحتها لا تستخدم تماما في الهجمات.

وأوضح ماكرون خلال مؤتمر صحفي في ليون أن الإمارات شريك مهم في المنطقة ولم تستخدم السلاح الفرنسي في عملياتها السابقة، مشيراً الى ان ابو ظبي قد قلصت من دورها في اليمن بشكل كبير.

وقال انه اشترط على حلفائه عدم استخدام  الأسلحة التي تبيعها لهم في حرب اليمن، مؤكدا ان بلاده قلصت العقود بشكل كبير.

وكانت منظمات حقوقية فرنسية قد طالبت باريس بتعليق بيع الاسلحة للرياض وأبو ظبي لأنها ترتكب انتهاكات مخالفة لحقوق الإنسان على مدى خمس سنوان.

شارك