القائمة الرئيسية

الرئيس التونسي الجديد:تونس حرة ولن تخضع لأي وصاية والقدس من اولوياتها

14-10-2019, 10:11 قيس سعيّد
اضاءآت

افتتح الرئيس التونسي قيس سعيد أول خطاباته لجمهوره العريض دعمه ومساندته للقضية الفلسطينية.
واكد سعيد أن أولى قضاياه على الصعيد الخارجي هو وضع فلسطين والقدس في مقدمة مهامة، مشيراً الى أنه يتمنى لوكان العلم الفلسطيني الى جانب علم تونس.

ووصف الرئيس التونسي المنتخب والذي فاز بأغلبية ساحقة على منافسه وصف التطبيع مع اسرائيل خيانة وكان ذلك التصريح خلال مناظرته مع منافسه نبيل قروي.

كما اكد سعيد ان بلاده ستحتفظ بعلاقاتها الخارجية مع جميع الدول، موضحاً ان تونس لن تخضع لأي وصاية وانها يجب ان تقوم على الحرية الكاملة.


وقال سعيد أن أول زيارة سيقوم بها الى الجزائر ويتمنى ان تكون ليبيا هي المحطة الثانية، متمنيا لتونس مرحلة جديدة في عهده وأن وتصل الى مصاف الدول المتقدمة.

من جهتها كانت حركة المقاومة الفلسطينية حماس  قد تقدمت بتهنئة "قيس سعيد" معتبرةً نجاحه دعما كبيرا للقضية الفلسطينية 

وتمكن سعيد من الفوز بسنبة 72.53% من الأصوات بجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية.

 

شارك