القائمة الرئيسية

نوادر وطرائف, قصة هارون الرشيد وفؤاد السنيورة

06-11-2019, 23:37 نوادر وطرائف
إضاءات

قصة كتبها أحد االظرفاء, ننشرها لنكسر قساوة الأخبار السياسية ورتابتها ببعض الطرائف, غالباً ما تعكس بعض الطرائف حقائق عن طبائع الناس, تقول القصة.

كان "هارون الرشيد" يتجول مع حاشيته في بساتين "بغداد" فسمع  صوتاً جميلاً لطفل يغني تحت ظل شجرة..
وعندما انتهى من الغناء اعطاه "هارون الرشيد" دينارا من الذهب فرفض الطفل بشدة وعندما سأله "هارون الرشيد" عن سبب رفضه⁉ 
قال الطفل: اخاف ان آخذ الدينار فتضربني امي ضرباً شديداً‼ 
فقال له هارون: " قل اعطاني اياه "الخليفة هارون" ‼
 فردّ الطفل: "ان امي لن تصدقني‼ وستقول لي ان "مولانا الخليفة" كريم جداً ولن يعطيك ديناراً واحداً فقط" ‼
فضحك "الخليفة هارون" ضحكاً شديداً ودهش لدهائه ومكره،  فأمر بإعطائه كيساً مليئاً بدنانير الذهب وفرساً‼ 

وعندما عاد "هارون" الى قصره اخبر القصة لأحد وزرائه فقال الوزير: "أعرفته يامولاي"⁉ 
فردّ "هارون: من هو‼
 فقال الوزير:" انه " فؤاد السنيورة " من مدينة صيدا جنوب لبنان يامولاي‼

شارك