القائمة الرئيسية

دعوى لتجميد الأموال المنهوبة من قبل فؤاد السنيورة والادعاء عليه بجرم الاختلاس

10-11-2019, 06:09 فؤاد السنيورة
إضاءات

ننشر بيان المحامي جهاد ذيبان مع يقيننا أن السنيورة يسرق بإحتراف ويخفي المال المنهوب باحتراف, فالامول يودعها بجهات متعددة في الخارج اللبناني وفي شركات الأؤف شور.

إضاءات

 

 

ورد عن المحامي جهاد ذيبان البيان التالي :
تم اليوم أول حركة فعلية قضائية في التحقيق مع رموز السلطة الفاسدة في لبنان باستدعاء رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة و ذلك بناء على الإخبار المقدم من المحامي الأستاذ جهاد نبيل ذبيان الى النيابة العامة المالية في لبنان ضد رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة بجرم اختلاس 11 مليار دولار ( المسجلة برقم 1180/2013)، بالإضافة الى العديد من القضايا الأخرى التي قدمها ضد العديد من رموز السلطة اللبنانية الفاسدة و كل منها له رقم خاص بها،
هذا و قد استدعى النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم المدعى عليه لحضور جلسة استجوابه الموافق ليوم الثلاثاء 5 تشرين ثاني نوفبمبر 2019 ،
هذا و سيصدر لاحقاً بناء على الدعوى التي رفعها المحامي جهاد نبيل ذبيان أمر بتجميد أموال الرئيس السنيورة في كل دول العالم ليتم إعادتها الى الخزينة العامة للدولة اللبنانية، ويتوقع أن ينعش هذا المبلغ الاقتصاد اللبناني،
مع الإشارة ان المحامي الأستاذ جهاد نبيل ذبيان كان من قياديي الحراك الشعبي منذ عام 2013 حين مدد للمجلس النيابي اللبناني خارج احكام الدستور اللبناني، و كان قد تقدم بالعديد من الدعاوى القضائية في لبنان و أمام المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة منذ ذلك الوقت بقصد استعادة الثروة اللبنانية التي استولت عليها الطبقة السياسية الفاسدة و المطالبية بمحاسبتها محلياً و دولياً، ووضع برنامج إصلاحي شامل للبنان سماه بيان الجمهورية الثالثة و الذي يضمن لعموم الشعب اللبناني الاستفادة من خيرات لبنان و المشاركة في اتخاذ القرارات السياسية و الاقتصادية و مجالات الحياة كافة انطلاقاً من حق المواطنة اللبنانية لكل لبناني و ليس بناء على محاصصة لقوى سياسية قامت بإقصاء الشعب عن جميع القرارات التي تخص حياته كمواطن لبناني،
هذا و قد قام المحامي ذبيان بإعادة تحريك هذه القضايا ضد اعضاء الطبقة السياسية الفاسدة في لبنان منذ بداية الحرك الشعبي في لبنان في 2019 ، و قد نجح في أول خطوة فعلية لأول استدعاء لأحد رجال السلطة الفاسدة أمام القضاء اللبناني حالياً و العالمي في الخطوات القادمة، و سيتم أكمال بقية الاسدعاءات لبقية أعضاء السلطة الفاسدة لاحقاً،
وذلك رغم ما تعرض له المحامي ذبيان من العديد من محاولات الاغتيال و التهديدات المباشرة و الضغط عليه من قِبل أعضاء الساطة اللبنانية الفاسدة لتجرُّئه على المساس بهم حسب ما يدعون، و قد تعهد السيد جهاد نبيل ذبيان بمواصلة السير في قضايا محاسبة أفراد السلطة اللبنانية الفاسدة و إعادة الأموال المنهوبة من قبلهم الى صاحبها الشرعي و هو الشعب اللبناني،
و سنواصلكم بالمزيد من التفاصيل لاحقاً.
و شكراً لكم.

المكتب الإعلامي للمحامي الأستاذ جهاد نبيل ذيبان
#لبنان_ينتفض

شارك