القائمة الرئيسية

صحيفة دولية تكشف سجن إماراتي في بلحاف اليمنية يمارس فيه انتهاكات جسيمة

10-11-2019, 09:32 الإمارات
اضاءآت

كشفت صحيفة لومند الفرنسية أن الإمارات أنشأت سجناً في منشأة غاز يمنية وذلك وفقا لشهادات من معتقلين سابقين وعائلة معتقل كان يقبع في السجن الذي يقع في شركة توتال في بلحاف ويمارس فيه جميع الإنتهاكات المنافية لحقوق الإنسان.

وتحوي منطقة بلحاف جنوبي اليمن شركة لتسييل الغاز وتساهم فيه توتال بنسبة 39.6في المجمع المخصص ويقدر تكلفة إنشائه بنحو 4.3 مليار يورو،
وقالت "لومند" أنها حصلت على شهادة من سجين سابق وعائلة معتقل آخر أكدوا أن السجن يضم معتقلين ويشهدوا تعذيب وممارسات غير انسانية.

وأضافت الصحيفة أن منظمة العفو الدولية أكدت الخبر بالإضافة الى منظمات غير حكومية وناشطين حقوقيين جميعهم أكدوا أن السجن موجود داخل قاعدة عسكرية تابعة للإمارات ويوجد في المكان نفسه في منطقة بلحاف.


وقالت "لوموند" وبحسب إفادات بأنها رصدت شهادات لحالات اختفاء اشخاص يزعم إنتمائهم لحزب الإصلاح وتعرضو للتعذيب الجسدي.
وتسائلت الصحيفة من  تجاهل شركة توتال  للسجن في الوقت الذي يتحدث فيه ابناء شبوه عن وجود اعتقالات وتوقيفات تعسفية في المحافظة مشيرين الى بلحاف بإعتبار أنها المكان الأبرز الذي تتواجد فيه قاعدة عسكرية إماراتية.

من جهة ثانية قال الموظفون العاملون في بلحاف أنهم لا يتدخلون فيما يحدث ويقوم به الجنود الإماراتيين هناك.  

 

شارك