القائمة الرئيسية

انجازات كبيرة, جوبة, برية وبحرية تعلن عنها ايران ولا عزاء للعربان.

01-12-2019, 12:54 طائرة مسيرة بخمس محركات
إضاءات

قال مساعد قائد الجيش الايراني للشؤون العملانية الادميرال محمود موسوي، إن منظومات  صاروخية بعيدة المدى محلية الصنع ستدخل الخدمة بعد الانتهاء من مرحلة الاختبارات اللازمة.

ایران تصنع منظومات صاروخية جوية بعيدة المدى

واضاف: إن القوة البرية التابعة للجيش حققت انجازات جيدة وصنعت منتجات جديدة في مجال المدرعات والمعدات التي تحملها أيضا.

وتابع: إنه تم تحقيق انجازات وتقدم لافت في مجالات أنظمة الحرب الإلكترونية والمنظومات المضادة للطائرات بدون طيار وتم تدشين منظومات جديدة في القوات الأربعة التابعة للجيش الإيراني.

واشار الى مسار تحقيق الاكتفاء الذاتي في القوة البحرية، موضحاً: إنه بعد انتهاء حرب السنوات الثمانية (شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) بدأ العمل بصنع المعدات والاسلحة البحرية حيث تم تصنيع عدة مدمرات لحد الآن وسيتم تسليم أحدث مدمرة مصنعة محلياً من طراز (دنا) الى بحرية الجيش قريباً.

ولفت الى إنتاج مدمرات ذات تقنيات أفضل من مدمرة (جماران) والتي ستنضم الى بحرية الجيش قريبا كما ادرج تصنيع المدمرات التدريبية والسفن الحربية ذات أوزان تفوق 5 آلاف طن على جدول الاعمال فضلا عن تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج الغواصات والمعدات والاسلحة ذات الصلة وكذلك في المجالات البرية والجوية، معرباً في ذات الوقت عن الاستعداد لبيع وتصدير الاسلحة المنتجة محليا إلى البلدان الاخرى.

 

وفي السياق أزاحت  البحرية الإيرانية عن انجاز طائرة بليكان 2 المسيرة لديها قابليات القيام بمهمات دورية والتحليق في مديات واسعة وتستخدم 5 محركات اربعة منها عمودية وواحد للدفع الافقي وتستطيع التحليق بشكل عمودي من فوق السفن الحربية.

وتستطيع هذه الطائرة المسيرة الهبوط على سطح الماء في الظروف الطارئة.

والانجاز الثاني تمثل بمنظومة (سورن) والتي تساعد في تحديد اماكن الغواصات وسرعتها بدقة متناهية بهامش خطأ ضئيل للغاية بفضل المجسات المركبة فيها دون الحاجة الى استخدام منظومة (جي بي اس) .

والمنظومة المذكورة ينتجها عدد ضئيل من بلدان العالم بسبب تكلفتها الباهضة وبالامكان تركيبها على الغواصات لمساعدتها في تحديد مسارها وعمقها بشكل دقيق في حال قطع الاتصال مع المساحات المفتوحة وارسال المعلومات المطلوبة الى منظومات الاسلحة.

والانجاز الثالث يتمثل بمشروع نفذته منظمة البحث وجهاد الاكتفاء الذاتي في تصميم وبناء أنظمة صواريخ بحرية - تحت الماء لتشغيلها على الغواصات.

وتعد المنظومة بمثابة مزيج من الصواريخ والطوربيدات وأنظمة الاتصالات وادارة النيران والتي تتفاعل مع بعضها البعض لمهاجمة الأهداف المعادية تحت سطح الماء.

وتستطيع توجيه ضربات مؤلمة للعدو وطرده وزيادة الضغط النفسي عليه ، وسلب الأمان منه في مناطقه البحرية المفضلة والتي تعد من بين القدرات التي ستمتلكها القوة البحرية بفضل هذه المنظومة.

شارك