القائمة الرئيسية

سوريا رسميا ترد على ترامب وتحذره بلهجة قوية

04-12-2019, 06:15 المقداد
اضاءآت

بعد اعلان ترامب سيطرته الكامله على حقول النفط السوري وملكيته الخاصة لها أكد معاون وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن سوريا ستقاوم هذا النوع من الإحتلال مهما كلف ذلك من ثمن.

وأضاف المقداد "أن سوريا ستستعيد سيادتها على كامل أراضيها من قبضة الإرهاب ومن قبضة جيش الاحتلال التركي بمساعدة الأصدقاء والحلفاء والأشقاء العرب، داعيا أصحاب الأحلام الانفصالية للعودة إلى عقولهم وضميرهم ما دام الوقت متاحا لذلك".

وجاءت تصريحات معاون وزير الخارجية السورية اثناء اقامته سفارة الامارات العربية المتحدة بدمشق بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات.
وقال أن السوريين يحتفلون في أعياد الإمارات كما يحتفلون في عيدهم الوطني، وإن سوريا لن تنسى مآثر الإمارات ووقوفها إلى جانب الشعب السوري.


وأشار المقداد الى الإنتصارات التي يحققها الجيش السوري قائلا" نحن والحمد لله نحقق انتصارات كبيرة في حربنا على الإرهاب، والأراضي السورية تعود لسيادة الدولة السورية، وما تبقى في قبضة التنظيمات الإرهابية في إدلب وفي قبضة قوات الاحتلال التركي في الشمال من سوريا ستعود إلى الوطن، وسنعتمد في ذلك على دعم أشقائنا في الدول العربية لنا وعلى إيقاف بعض الأشقاء الذين استهوتهم لعبة الإرهاب والخضوع لإملاءات الغرب لعبهم في الوضع العربي، فنحن نتعرض لصعوبات ونتعرض لمخاطر حقيقية تستوجب منا جميعا أن نقف إلى جانب بعضنا فما بالكم إذا كان هذا الخطر هو الإرهاب الذي لا يمكن لأي بلد، ليس فقط في المنطقة العربية، بل في كل أنحاء العالم مواجهته والتصدي له لأنه يشكل خطرا على العالم.

وتابع المقداد بالقول: أطمئن الجميع بأن سوريا ماضية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وبفضل وقوف جيشها وتضحياته ووقوف الأصدقاء والحلفاء إلى جانبنا، مستمرة في تحقيق الإنجازات حتى تحرير آخر ذرة من ترابنا الوطني نقول لكل من ما زال يراهن على الدعم الأمريكي لتوجهات انفصالية بعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية إن الوقت ما زال متاحا أمامهم للابتعاد عن هذه الأوهام لأن سوريا لن تقبل بضياع ذرة تراب واحدة من أرضها، وعلى هؤلاء أن يعودوا إلى عقلهم وضميرهم لأن هذه الأوهام التي تزرعها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية في عقولهم وفي صدورهم لن يكتب لها النجاح مهما بلغ حجم الدعم الأمريكي والغربي لهؤلاء.

وحذر الولايات المتحدة الأمريكية مكررا ما قاله الرئيس السوري بشار الأسد وقال: إننا لا نعتبر وجود الولايات المتحدة الأمريكية ونهبها للثروات الوطنية السورية إلا نوعا من الاحتلال وهذا الاحتلال سيجلب المقاومة، ولن تسكت سوريا شعبا وقيادة وأصدقاء وحلفاء واسمحوا لي أن أقول أشقاء على أن تهدر ذرة تراب واحدة من سوريا ولا من أي بلد عربي آخر.

 

شارك