إيران تعود للمباحثات النووية وسط تحركات إسرائيلية.. أبرز المواقف المتعلقة بالملف النووي Idaat
إيران تعود للمباحثات النووية وسط تحركات إسرائيلية.. أبرز المواقف المتعلقة بالملف النووي
أخبار وتقارير
إيران تعود للمباحثات النووية وسط تحركات إسرائيلية.. أبرز المواقف المتعلقة بالملف النووي
إضآءات 29 تشرين الثاني 2021 , 11:13 ص

بعد 5 أشهر من توقفها، تستضيف العاصمة النمساوية فيينا، اليوم الاثنين، المباحثات حول الاتفاق النووي الإيراني، وسط تحركات إسرائيلية، مع بعض القادة الأوروبيين.

 مساعد وزير الخارجية الإيراني، علي باقري كني، الذي يرأس الوفد الإيراني في فيينا،  أكد أن الهدف الأول لطهران من المباحثات هو إلغاء جميع العقوبات المفروضة على إيران.

وأضاف: "يجب أن يكون الإلغاء الكامل والقابل للتحقق للعقوبات ضد إيران"، مشيرا إلى أن الهدف الثاني من مشاركة بلاده في المباحثات هو تسهيل انتفاع طهران بالعلوم النووية ضمن حقوق الشعب الإيراني.

من جانبها الخارجية الإيرانية أكدت أن طهران لن تجري محادثات ثنائية مع الوفد الأمريكي في محادثات فيينا النووية، وفي مؤتمر صحفي له، قال المتحدث باسم الخارجية، سعيد خطيب زاده: "فريق التفاوض الإيراني دخل فيينا بتصميم جاد للتوصل إلى مبادئ اتفاق ويفكر في محادثات موجهة نحو النتائج".

وردا على سؤال حول إمكانية إجراء محادثات مباشرة بين الوفدين الإيراني والأمريكي خلال محادثات فيينا، التي تبدأ اليوم، قال متحدث باسم وزارة الخارجية: "لن تكون هناك محادثات ثنائية مع الوفد الأمريكي خلال محادثات فيينا".

وشدد على أن "الأمريكيين يجب أن يأتوا إلى فيينا بهذا النهج لإزالة الجمود الذي أحدثته المفاوضات السابقة ورفع ورفع العقوبات المفروضة على إيران والتي فرضوها منذ عام 2015 بعلامات وهمية".

من الجانب الأمريكي، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لم تغير موقفها من مسألة إحياء الاتفاق النووي، بينما اعتبر وزير الدفاع للولايات المتحدة، لويد أوستن، أن تصرفات إيران في الفترة الأخيرة لم تكن باعثة على التفاؤل.

وفي هذا السياق قال المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، إنه من المرجح أن تمارس الولايات المتحدة وشركاؤها ضغوطا على إيران إذا استغلت المباحثات كذريعة لتسريع برنامجها النووي


المصدر: موقع اضاءات الاخباري