نداء هام من كبار علماء الذكاء الاصطناعي
منوعات
نداء هام من كبار علماء الذكاء الاصطناعي
21 أيار 2024 , 22:23 م

طالب باحثون من جامعة أكسفورد و كبار علماء الذكاء الاصطناعي قادة العالم إلى اتخاذ إجراءات أقوى بشأن مخاطر الذكاء الاصطناعي ، محذرين من أن التقدم لم يكن كافياً منذ انعقاد قمة سلامة الذكاء الاصطناعي الأولى في بلتشلي بارك قبل ستة أشهر.

قلق من مخاطر الذكاء الاصطناعي

يقول الدكتور جان براونر من قسم علوم الكمبيوتر بجامعة أكسفورد والمؤلف المشارك في الدراسة : "في الوقت الحالي، يركز صانعو تقنيات الذكاء الاصطناعي على دفع قدرات الذكاء الاصطناعي إلى مستويات أفضل، مع وضع السلامة والأخلاق في اعتبارهم، ولكن حتى لا يصبح الذكاء الاصطناعي نقمة علينا، نحتاج إلى إعادة توجيهه، ولكن قدرات الدفع ليست كافية حالياً".

قمة سلامة الذكاء الاصطناعي الثانية

تعهد زعماء العالم بإدارة الذكاء الاصطناعي بشكل أفضل، ومع ذلك، ومع انعقاد قمة سلامة الذكاء الاصطناعي الثانية في سيول من اليوم 21 وحتى 22 أيار، يقول خمسة وعشرون من أبرز علماء الذكاء الاصطناعي في العالم أن الحكومات لا تفعل ما يكفي لحمايتنا من مخاطر التكنولوجيا، وفي بحث إجماعي للخبراء نُشر اليوم الثلاثاء في مجلة Science، حدد الخبراء أولويات السياسة العاجلة التي يجب على قادة العالم اعتمادها لمواجهة التهديدات الناجمة عن تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وقال البروفيسور فيليب تور، من قسم العلوم الهندسية بجامعة أكسفورد، وهو مؤلف مشارك في البحث: "لقد اتفق العالم خلال قمة الذكاء الاصطناعي الأخيرة على أننا بحاجة إلى العمل، ولكن الآن حان الوقت للانتقال من المقترحات الغامضة إلى الالتزامات الملموسة، ويقدم هذا البحث العديد من التوصيات المهمة بشأن ما يجب على الشركات والحكومات القيام به".

استجابة العالم ليست كافية في مواجهة التقدم السريع المحتمل في الذكاء الاصطناعي

وفقاً لمؤلفي البحث، من الضروري أن يأخذ قادة العالم على محمل الجد إمكانية تطور أنظمة الذكاء الاصطناعي العامة القوية للغاية، والتي تتفوق على القدرات البشرية في العديد من المجالات الحيوية، خلال العقد الحالي أو العقد التالي، ويقولون أنه على الرغم من أن الحكومات في جميع أنحاء العالم كانت تناقش الذكاء الاصطناعي وتقوم ببعض المحاولات لتقديم مبادئ توجيهية أولية، فإن هذا ببساطة لا يتناسب مع إمكانية تحقيق تقدم سريع يتوقعه العديد من الخبراء.

هناك نقص خطير في الأبحاث الحالية المتعلقة بسلامة الذكاء الاصطناعي، حيث أن ما يقدر بنحو 1% إلى 3% فقط من منشورات الذكاء الاصطناعي تتعلق بالسلامة، وبالإضافة إلى ذلك، ليس لدينا الآليات أو المؤسسات المعمول بها لمنع سوء الاستخدام والتهور، بما في ذلك ما يتعلق باستخدام الأنظمة المستقلة القادرة على اتخاذ الإجراءات بشكل مستقل وتحقيق الأهداف.

خبراء الذكاء الاصطناعي يصدرون دعوة للعمل

في ضوء هذه المعطيات، أصدر المجتمع الدولي لرواد الذكاء الاصطناعي نداءً عاجلاً للعمل، ومن بين المؤلفين المشاركين جيفري هينتون، وأندرو ياو، ودون سونج، وفي المجموع، شارك في البحث 25 من الخبراء الأكاديميين الرائدين في العالم في مجال الذكاء الاصطناعي وإدارته، ويأتي المؤلفون من الولايات المتحدة، والصين، والاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة، وقوى أخرى في مجال الذكاء الاصطناعي، ومن بينهم فائزون بجائزة تورينغ، وحائزون على جائزة نوبل، ومؤلفون للكتب المدرسية القياسية الخاصة بالذكاء الاصطناعي.


المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة مصير النظام الرسمي العربي
مصير النظام الرسمي العربي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً