عائلة العميل الإسرائيلي عامر فاخوري تقاضي حزب الله وإيران
أخبار وتقارير
عائلة العميل الإسرائيلي عامر فاخوري تقاضي حزب الله وإيران
إضآءات 7 تشرين الأول 2021 , 08:17 ص
العميل الإسرائيلي عامر فاخوري

بعد مضي فترة ليست بالقليلة أطلت علينا عائلة العميل الإسرائيلي عامر فاخوري مطالبة بمحاسبة من ادعت أنهم مسؤولون عن موت فاخوري.

يقول الخبر أن عائلة العميل عامر فاخوري، المعروف ب"جزار الخيام" والذي كان مسجونا في لبنان بتهمة ارتكاب جرائم إبان الاحتلال الإسرائيلي والتعامل مع الكيان الإسرائيلي، قررت مقاضاة إيران ومسؤولين لبنانيين.

عائلة فاخوري والتي تقطن في ولاية نيوهامشير الأمريكية، في رسالة إلكترونية إلى “فوكس نيوز”،  زعمت إنه “تعرض للسجن والتعذيب واحتجز في ظروف سيئة جدا من دون أي عناية طبية خلال عام 2019، وأصيب هناك بمرض السرطان، ليعود بعدها إلى الولايات المتحدة في حالة سيئة جدا، وتوفي في يونيو 2020”.

وأشارت إلى أنه “خلال شهرين في السجن والأوضاع الصعبة التي كان يعيشها الجاسوس فاخوري خسر من وزنه نحو 40 كلغم، وأصبح في حالة صحية صعبة جدا، وأصيب بألم في المعدة من دون السماح له بالعلاج. وفي نهاية نوفمبر نقل إلى المستشفى العسكري، حيث تم تشخيص بإصابته بسرطان الغدد الليمفاوية، وقد تطور سرطانه إلى المرحلة الرابعة بسبب عدم الاهتمام الصحي به”.

العائلة التي تناست ما قام الجرائم التي أقدم ابنها عليها قالت أنها  ستقاضي “إيران بسبب الاحتجاز غير القانوني”، مبينة أنه “عندما كان فاخوري في السجن، أبلغه المدعي العام اللبناني أن حزب الله يريده في السجن وهم لا يمكنهم فعل أي شيء حيال ذلك”، حسب زعمها.

 

وأضافت أن “الدعوى الأولى التي قررتها هي ضد إيران، تعقبها دعاوى ضد مسؤولين لبنانيين وضباط أمن متورطين في تعذيب وقتل المواطن الأمريكي عامر فاخوري”.

المصدر: مموقع إضاءات الإخباري