اعلام عبري : عضو كنيست سابق تتهم  رئيس الوزراء السابق شمعون بيريز بالاعتداء عليها جنسيا في الثمانينيات
عين علی العدو
اعلام عبري : عضو كنيست سابق تتهم رئيس الوزراء السابق شمعون بيريز بالاعتداء عليها جنسيا في الثمانينيات
إضآءات 8 تشرين الأول 2021 , 07:46 ص
اعلام عبري : عضو كنيست سابق تزعم أن رئيس الوزراء السابق شمعون بيريز اعتدى عليها جنسيا في الثمانينيات

 

يديعوت أحرونوت:

الدبلوماسية الكبيرة السابقة كوليت أفيتال تزعم  أن بيريس قبلها بالقوة خلال اجتماع عمل بينما كان يشغل منصب رئيس الوزراء واعتدى عليها في أحد فنادق باريس قبل عدة سنوات

 

فلسطين المحتلة 

ذكر مواقع عبرية أن عضو الكنيست السابق عن حزب العمل والقنصل العام الإسرائيلي السابق في نيويورك كوليت أفيتال، زعمت أن :  الرئيس الراحل ورئيس الوزراء  شيمون بيريز اعتدى عليها جنسيا في الثمانينيات." بحسب المصدر 

 

وقالت أفيتال ، في مقابلة مع صحيفة  "هآرتس" اليومية ، إن الحادث الأول وقع عام 1984 بعد عودتها من بعثة دبلوماسية في باريس ، حيث استدعاها بيريز ، الذي كان يشغل منصب رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي في ذلك الوقت ، إلى مكتبه لمناقشة ترشحها لمنصب المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء

و قالت أفيتال عندما نهضت لتغادر ، "ضغط علي فجأة على الباب وحاول تقبيلي."

واضافت  أفيتال إنها دفعته بعيدًا وغادرت الغرفة ، "وكانت ساقاي ترتعشان عندما غادرت". 

 و قالت "لقد أثار اشمئزازي". "قبل خمس دقائق ، قال إنني لا أستطيع العمل معه لأنني امرأة و" ماذا سيقول الناس ، واضافت  انها تجنبته لما يقرب من عامين بعد الحادث بحسب المصدر العبري .

 

و في المقابلة ، تحدثت عن حادثة سابقة وقعت أثناء وجودها في باريس.

حيث دعاها بيريز ، الذي كان زعيما للمعارضة في ذلك الوقت ، لتناول العشاء معه في غرفته بالفندق واستقبلها بملابس النوم.

وبحسب أفيتال ، حاولت بيريس دفعها على السرير لكنها قاومت وخرجت من الغرفة.

واضافت أفيتال  إنها واصلت العمل عن كثب مع بيريس لأنها لا تعتقد أنه سيحاول القيام بتقدم جنسي تجاهها مرة أخرى:

"لقد أعجبت به كثيرًا في ذلك الوقت ، سواء من حيث تفكيره وموهبته وإبداعه. بالنسبة لي ، كان نموذجًا لرجل دولة إسرائيلي منفتح. لأنني رافقته عن كثب حتى بعد هذا الحدث ، ولم يحاول بعد ذلك الوقت في باريس ، لم أكن أعتقد أن ذلك سيحدث مرة أخرى..!

وتذكر قولها ليوسي بيلين ، مساعد بيريز آنذاك ، والذي شغل فيما بعد منصب وزير العدل ، أنه في المرة التالية التي جاء فيها رئيسه إلى باريس "لن أترك وحدي معه"، وردا على طلب Ynet للتعليق ، نفى بيلين المزاعم.

 

اعلام العدو 

المصدر: مموقع إضاءات الإخباري