بالصور / وكالات: وفاة عنصر في
أخبار وتقارير
بالصور / وكالات: وفاة عنصر في "حزب الله" تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات واشنطن عرضت 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن علي عطوي
إضآءات 9 تشرين الأول 2021 , 08:11 ص
وفاة عنصر في "حزب الله" تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات و واشنطن عرضت 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن علي عطوي

 

 

وفاة علي عطوي المتهم باختطاف طائرة أمريكية
علي عطوي 

 

وفاة عنصر في "حزب الله" تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات اعتقلت الشرطة اليونانية عطوي في مطار أثينا قبل أن يتمكن من الالتحاق بالرحلة 847

 

وكالات 

توفي علي عطوي، العضو في "حزب الله" اللبناني، المتهم من قبل الولايات المتحدة بالضلوع في عملية خطف الرحلة 847 التابعة لشركة الطيران "تي دبليو ايه" التي استمرت 17 يوماً وأودت بحياة جندي أميركي، على ما أفاد أحد أفراد عائلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر رافضاً كشف هويته، إن عطوي توفي جراء إصابته بمرض السرطان، من دون أن يفصح عن المكان الذي توارى فيه طيلة السنوات الماضية أو أي تفاصيل أخرى.

ونعى "حزب الله" عطوي، واصفاً إياه بأحد "رجاله الأوفياء" و"فقيد الجهاد والمقاومة". وأعلن تقبل التعازي بوفاته السبت 9 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، على أن يُشيّع عند الثانية بعد الظهر في الضاحية الجنوبية لبيروت، أحد أبرز معاقل الحزب.

وفاة علي عطوي المتهم باختطاف طائرة أمريكية
قائد الطائرة المخطوفة جون تسترايك إلى جانب أحد الخاطفين في مطار بيروت في 19 يونيو 1985 (أ ف ب)

 

 

وفي 14 يونيو (حزيران) 1985، بدأت أطول عملية اختطاف في تاريخ الطيران للرحلة رقم 847 التابعة لشركة "تي دبليو ايه" الأميركية.

أطول عملية خطف طائرة

وبحسب وكالات غربية فانه سبق للولايات المتحدة أن عرضت مكافآة تصل قيمتها إلى 5 ملايين دولار في مقابل تزويدها معلومات عن عطوي، التي وجهت إليه اتهامات بـ"التآمر لارتكاب قرصنة جوية وخطف رهائن والتدخل في عمل طاقم جوي أثناء الطيران ووضع عبوة ناسفة على متن طائرة".

 

وفاة عنصر في حزب الله تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات
الخاطفان في الطائرة

 

عملية اختطاف طائرة تي دبليو أي الرحلة 847 عملية تبنتها وقام بها مجموعة أطلقت على نفسها "منظمة المضطهدين في الأرض" الذي يعتقد وحسب وكالة المخابرات الأمريكية إنها كانت على صلة بحزب الله، تمت العملية في 14 يونيو 1985 في يوم الجمعة واستهدفت طائرة لشركة تي دبليو أي كانت من المقرر ان تقوم برحلة من أثينا إلى روما.

 استغرقت العملية أسبوعين قتل خلالها مسافر من الولايات المتحدة. انطلقت الطائرة في رحلتها في تمام الساعة 10:10 صباحاً وهي تحمل على متنها طاقمها المؤلف من ثمانية أشخاص، بالاضافة إلى 143 راكباً بينهم 85 أميركياً والمغني اليوناني الشهير الراحل ديميس روسوس بحسب مصادر غربية

 

  وفاة عنصر في "حزب الله" تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات   واشنطن عرضت 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن علي عطوي

توقفت الطائرة المختطفة لعدة ساعات في مطار بيروت وتم عملية تبديل 19 مسافر مقابل التزود بالوقود للطائرة وكانت نقطة التوقف الثانية هي مطار العاصمة الجزائر حيث تم إطلاق سراح 20 مسافرا وتوجهت الطائرة بعدها إلى بيروت مرة اخرى وفي مطار بيروت قام المختطفون بقتل مسافر امريكي كان غواصا في القوات البحرية الأمريكية وقاموا برمي جثته إلى مدرج المطار .

في مطار بيروت إنضم مسلحون أخرون للجماعة المختطفة للطائرة واقلعت الطائرة بعدها مرة ثانية إلى الجزائر في 15 يونيو 1985 حيث تم إطلاق سراح 65 مسافر آخر لتعود الطائرة بعدها للمرة الثالثة إلى مطار بيروت

 

وفاة عنصر في حزب الله تتهمه واشنطن بالضلوع في أطول عملية خطف طائرات
تم توجيه أصابع الإتهام بتنفيذ عملية إختطاف الطائرة إلى عماد فايز مغنية و حسن عز الدين و علي عطوة و محمد على حمادي

 

 

 

وطالب الخاطفون  بـ"إدانة الممارسات الأميركية في العالم العربي" والافراج عن جميع "الأسرى العرب في السجون الإسرائيلية".

وإطلاق سراح الأسرى اللبنانيين في إسرائيل وشجب عالمي لتدخل إسرائيل واحتلالها للجنوب اللبناني عقب غزو لبنان 1982 مع شجب مماثل لدور الولايات المتحدة في شؤون لبنان.

وتم توجيه أصابع الإتهام بتنفيذ عملية اختطاف الطائرة إلى عماد فايز مغنية وحسن عز الدين وعلي عطوة ومحمد على حمادي، واستناداً إلى وكالة المخابرات الأمريكية فإن جميعهم كانوا اعضاء في حزب الله.

 

وفاة علي عطوي المتهم باختطاف طائرة أمريكية
طائرة "بوينغ"، الرحلة 847 التي تم اختطافها في أثينا عام 1985

 

لم يلحق بالرحلة 847

واضافت المصادر أن  الشرطة اليونانية اعتقلت عطوي في مطار أثينا قبل أن يتمكن من الالتحاق بالرحلة 847، وأرسلته إلى الجزائر.

وعادت الطائرة للمرة الثالثة إلى بيروت، حيث بقيت في المطار توازياً مع اجراء مفاوضات مكثفة.

واضافت المصادر  أن المخابرات اليونانية تمكنت  من القبض على علي عطوة قبل ركوبه الطائرة وتم تبديله إطلاق سراحه في صفقة مع المختطفين مقابل 8 مسافرين يونانيين كانوا على متن الطائرة.

وفي 17 يونيو 1985 تمكن نبيه بري رئيس حركة أفواج المقاومة اللبنانية - أمل ومان وزير العدل حينها؛  من التوسط وإطلاق سراح 40 مسافر وبقي 39 مسافرا محتجزين إلى 30 يونيو 1985 إلى ان تم إطلاق سراحهم ونقلهم إلى ألمانيا.

 

واعتُقل حمادة أحد الخاطفين الأساسيين، بعد عامين من العملية في فرانكفورت، لنقله متفجرات، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة، ثم أُفرج عنه في عام 2005 بعد 19 سنة أمضاها بالسجن في المانيا، وما زال مطلوباً من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي)، بينما لم يتم العثور على عز الدين إلى الآن.

 

المصدر: موقع اضاءات الاخباري