كتب الدكتور حسان الزين: استهجان الراعي بين اسنان الذئب ودم النعاج .
مقالات
كتب الدكتور حسان الزين: استهجان الراعي بين اسنان الذئب ودم النعاج .
إضآءات 27 تشرين الأول 2021 , 07:34 ص
كتب الدكتور حسان الزين:   اذا لم تكن الزيارة الشخصية بهكذا ظروف فمتى تكون…سؤال بطريركي بامتياز،جاء على لسان غبطة البطريرك بشارة الراعي . اقتحم سيد بكركي المجلس النيابي، حاملا معه مجد دولة لبنان ا

كتب الدكتور حسان الزين:
 

اذا لم تكن الزيارة الشخصية بهكذا ظروف فمتى تكون…سؤال بطريركي بامتياز،جاء على لسان غبطة البطريرك بشارة الراعي .
اقتحم سيد بكركي المجلس النيابي، حاملا معه مجد دولة لبنان الكبير الذي تحطم بدبابات العدو الصهيوني،وألقى جباله على توازناته الطائفية المقيتة.

مجد لبنان الذي يتغنى به اللبنانيون سقط أرضاً وتكسرت عظامه، بسبب ساسته ورجال الدين فيه، الذين لا ينظرون الا  الى كراسيِّهم، وقد نسوا عيال الله، فأنساهم الله أنفسهم، ونسوا بني الإنسان، فغدت أجنحة الوطن متكسرة ما بين محاور القنصليات،حتى استحضر التاريخ عهد المتصرفية.

يستهجن سيد بكركي استدعاء سمير جعجع الى القضاء او الى اليرزة، فهل هذا سيحصل؟ ربما …ولكنه طالب بتحقيق دولي في  انفجار المرفأ ؟!

ما هو مستهجن كيف يمكن الدفاع عن رئيس حزب القوات اللبنانية الذي ارتكب مجزرة في الطيونة، بحق اللبنانين، وإلا لماذا الاستدعاء  …..؟

لعل زيارة البطريرك الى رئيس حركة أمل نبيه برّي تطرح اسئلة كبرى: 
منها:  لماذا تخلى الامريكي عن سمير  جعجع؟ ولماذا سيضحي به كبش فداء؟….
بعد المقابلة الأخيرة للسيد جعجع بدا القلق الواضح على المصير، والأرجح هو أن الإدارة الأمريكية ستبيع القوات ورئيسها ثانية، ضمن معادلة سورية سعودية أمريكية إيرانية …..لعل خوف البطريرك أكثر من ذلك، وهو محق، لأنّ لبنان الكبير "تخبز بالأفراح"، والنظام الطائفي قد استنفد أوراقه ..

الزيارة،  و من خلال فلتات لسان البطريرك ،كانت جولة مفاوضات أوّلية لطائف جديد ولمؤتمر تأسيسي،  فمن يحق له الاستهجان: الراعي، أو الذئب ام النعاج؟

إذا كانت زيارة سيد بكركي إلى رئيس المجلس النيابي في خدمة الوطن، فهي ستكون مرحباً بها، من كل أطياف الشعب، وإذا كانت ستنتج تسوية على حساب دماء الناس، فهذا لن ترحب به الجماهير والناس، ولن تتفاءل به خيرا ً.
إنّ التوافق بين اللبنانين هو حاجة وطنية، إذا استقالت السفيرة  دورثي شيا من موقعها التحريضي، كأكبر شيطان في لبنان.
 
فمن الحكمة أن يسأل سيد بكركي نفسه: 
لماذا تتخلى عنكم أمريكا دائما، أليسَ كذلك   …؟
أليس أجدى أن يتحالف اللبنانيون مع بعضهم، لأنهم أصحاب التراب والأرض؟يعلنوا طردهم لوجه الشيطان الأكبر؟
سؤال برسم البطريركية المارونية.
 وإنَّ غداً على سؤالنا لمجيب   …

المصدر: مموقع إضاءات الإخباري