جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني : ندين بشدة الموقف المخزي والمعيب لاجهزة التنسيق الأمني Idaat
جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني : ندين بشدة  الموقف المخزي والمعيب لاجهزة التنسيق الأمني
فلسطين
جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني : ندين بشدة الموقف المخزي والمعيب لاجهزة التنسيق الأمني
إضآءات 26 تشرين الثاني 2021 , 17:02 م



جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني تدين بأشد العبارات الموقف المخزي والمعيب لاجهزة التنسيق الأمني ،وحملات القتل، والاعتقال والتعذيب، للمناضلين والشرفاء من ابناء شعبنا. الفلسطيني،في خدمة منها لدولة الكيان.


هذه السلطة العميلة والساقطة والتي اصبحت تشكل حارسا وحاميا لدولة العدو،منذ اتفاقيات اوسلو.

وهي من اعتقلت الامين العام احمد سعدات وسهلت تسليمه للعدو.

وهي من ساهمت في اغتيال باسل الأعرج،وغيره من المقاومين الأبطال

وهي من اصدرت اوامر القتل بحق الشهيد نزار بنات.

وهي من اعتقلت المناضلين والمناضلات وزجت بهم في السجون 

وهي من اعتدت على المتظاهرين السلميين، واصحاب الرأي الحر.

وهي من ساهمت في تسليم والكشف عن اماكن ابطال نفق الحرية.

وهي من تقوم اليوم باعتقال المناضلين والاسرى المحررين من اعضاء حركة الجهاد الإسلامي

وهي من قامت بقطع مخصصات الجبهة الشعبية وكل من يقف في وجهها.

وهي التي تقوم في نفس الوقت بحماية المستوطنين والدفاع ،عنهم

وهي التي لم تحرك ساكنا في مواجهة هجمات المستوطنين على المسجد الأقصى ولم تعتقل مستوطنا واحدا .

وهي التي لم تقف في مواجهة مصادرة الأراضي... التي تحصل في كل يوم ..الخ.

نعم انها سلطة الخيانة والعمالة

ولم يعد الحوار معها مجديا ،ومفيدا

واصبح المطلوب اليوم مقاطعة هذه السلطة ومحاربتها والتصدي لها،وعدم السكوت عن جرائمها .

نعم لقد تفرعنت هذه السلطة ،مدعومة من الاحتلال ويجب وقفها عند حدها ،

ونقول بكل وضوح وصراحة

لا يمكن ان تقوم وحدة مع هؤلاء

وعلى كل المقاومين من ابناء شعبنا وفصائله الوطنية ان ينبذوا هذه السلطة ويعملوا على اسقاطها ، قولا وعملا و باسرع وقت ممكن و دون ذلك فهم يسهلون مهمتها.


ويتحملون المسؤولية ايضا ،عما آلت اليه الأوضاع في فلسطين.

اننا في جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني في الوقت الذي ندين فيه ممارسات ومواقف هذه السلطة

ندعوا الجميع للتحرك العاجل من اجل اسقاطها ومحاسبتها.


ونؤكد ان هذا اليوم لن يكون بعيدا

عاشت فلسطين حرة عربية

الخلود للشهداء

المجد للأسر والمعتقلين

والنصر للمقاومة

والخزي والعار للمطبعيين والمستسلمين اصحاب اوسلو

والهزيمة لسلطة العمالة في المقاطعة،ورموزها .



جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني 



المصدر: موقع إضاءات الإخباري