القائمة الرئيسية

بومبيو عاجلا في بغداد

08-05-2019, 15:14 بومبيو عاجلا في بغداد
مجلة العصر
 
 
لا ادعي هنا اني كنت ثالث ثلاثة بين بومبيو وعادل عبد المهدي ووزير الخارجية العراقي , بل هنا ثمة تحليل مبني على معطيات واقعية تشهدها الساحة , وظروف حاكمة يكاد المراقب ان  يكتشف خريطة تحرك الدبلوماسية الامريكية هذا فضلا عن بعض التسريبات المفيدة للاطمئنان , توصلنا الى ان مهمة بومبيو العاجلة هي :
 
1- تماشيا مع اعلان ترامب امام المسؤول الايطالي اليوم انه مستعد الى التفاوض مع ايران من دون قيد او شرط علما ان هذا هو العرض العاشر من الرئيس الامريكي خلال ايام قليلة , وايران لا ترد بل تجعل ردها عمليا من خلال ثبات موقفها في تصدير النفط وممارسة حقها في هرمز .
 
2- التحرك الايراني مبني على قرار مدروس وحكيم و وفق القانون الدولي يحق لهم التصدير ويحق لهم ايضا ان يمارسوا حقهم في هرمز وهم مستعدون لاخر نفس وبكل شجاعة من رد  الصاع صاعين حتى لو سكتت امريكا على سير الناقلات النفطية الايرانية كما يحصل الان الا انهم لن ولم يسكتوا عن قرارهم في اخضاع تحرك السفن الامريكية وكل الناقلات عبر هرمز الى المسائلة والتحقيق وهذا بدوره يعرض الاقتصاد الامريكي الى الانهيار ويعرض السعودية والامارات الى المازق الاقتصادي ويجعل الخليج باعلى مراحل التاهب  .
 
 
3- يحبس الخليج انفاسه من احتمالات الحرب وهم يعرفون ان ايران لا تلعب بالنرد قبال امنها الاقتصادي ويدرك العالم باسره ان الموقف حرجا فان ادنى موقف غير محسوب يمكن ان يشعل فتيل ازمة يجعل الموقف الايراني لاينتظر الصفعة الامريكية حتى يرد بل سيكون مبادرا لضرب اكثر من ((50) الف جندي امريكي في المنطقة بعد ان قرر البرلمان الايراني الرد بالمثل , وبعد ان تحركت الدبلوماسية الايرانية واعلنت للاري العام موقفها في تصدير النفط وفي الانتاج النووي.
 
4- مهما تحركت البوارج الحربية والسفن سوا براهام لنكولن اوغيرها من السلاح وسواء كانت قاذفات او سلاح متطور اخر فان ايران امام معركة جدية لاتتراجع امامها والا فانها ستنكسر والى الابد هذا ما يدركه الامريكي ولاجله يسعى ذليلا للوساطات العاجلة لنزع فتيل الازمة ولانقاذ ماء وجه ترامب الذي تهاوي امام الراي العام الامريكي والعالمي ومن لم يصدق فان غدا لناظره قريب
شارك