القائمة الرئيسية

برنامج النضال الاردني المطلوب- ناجي الزعبي

23-05-2019, 21:45 برنامج النضال الاردني المطلوب\ ناجي الزعبي
الكاتب ناجي الزعبي

برنامج النضال الاردني المطلوب لا تستطيع السلطة الأردنية - لو ارادت - وهي لا تريد ، ولا تملك الإرادة ولا القرار برفض صفقة القرن ، ولا أي وظيفة تسند لها ، فهي موظفة لدى اميركا لتقوم بهذه الواجبات لا ان ترفضها ، وكل امتيازاتها ومكاسبها وثرواتها وبقائها ووجودها مرهون بتنفيذ الأوامر والاملاءات الاميركية . قد يكون لها موقف هنا وهناك بالحيز المتاح لكن الموقف سيظل تحت مظلة الإرادة والسيادة الاميركية الصهيونية . والنضال من اجل تغيير النهج لا يمكن ان يتحقق والسلطة تتربع على كرسي الحكم ، يستحيل إذا ان ( تغيير النهج ) يعني تغييرها هي ، والمعركة بالنسبة لها حياة او موت . ينبغي الا نغرق باوهام تغيير النهج مالم نغير منابعه وأسبابه وأدواته ومصادره. اعتقد ان موضوع الساعة هو برنامج عمل الحد الأدنى الجامع للقوى السياسية والفعاليات والاحتجاجات الشعبية . يلاحظ المتابع الحثيث والمطل على الحراكات الأردنية وبرامج كل الأحزاب والقوى والفعاليات السياسية والخطباء والمتحدثين بوضوح غياب القواسم المشتركة الجامعة وتعدد وجهات النظر، ولو استمعنا لعشرين متحدث لاكتشفنا عشرين وجهة نظر ، وهذا مؤشر خطير يؤسس لانقسامات عمودية وأفقية في جسد الحياة السياسية وفي النسيج الاجتماعي ويحول دون تكيل الحامل الاجتماعي المروع الوطني التحرري الذي يسعى لتحقيق التحرر الوطني والاجتماعي . مما يفرض بإلحاح طرح مقترح لبرنامج الحد الأدنى للجبهة الوطنية للحوار وإنضاجه والالتفاف حوله شريطة بناء القوة السياسية - الحزب- والجبهة الوطنية العريضة لتناضل على برنامج الحد الا دنى والقواسم المشتركة الجامعة لكل الاتجاهات والتيارات السياسية لتحقيق . ١ -الاستقلال وانجاز مرحلة التحرر الوطني وانهاء الارتهان والوصاية الاميركية والتبعية لمؤسسات المال الرأسمالية - صندوق النقد، والبنك الدوليين. ٢ - استرداد الإرادة والقرار السياسي ورده للغالبية العظمى من الكادحين والبورجوازية الصغيرة والمتوسطة من جماهير شعبنا . ٣ - بناء التنمية (الوطنية) الشاملة المعتمدة على القدرات والكفاءات الأردنية . ٤ - استرداد المقدرات والثروات المنهوبة . ٥ - استثمار الموارد والثروات الوطنية . ٦ - تخطي الواقع الوطني للقومي والانفتاح والتعاون مع القوى الوطنية القومية والتحالف مع قوى التحرر الإقليمية كأيران و الدولية كروسيا والصين .

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك