القائمة الرئيسية

حسب وثيقة ادوارد سنودن, لماذا يَئِست مخابرات العدو الصهيوني في حرب تموز 2006

02-06-2019, 08:34 حسب وثيقة ادوارد سنودن, لماذا يَئِست مخابرات العدو الصهيوني في حرب تموز 2006
من الاخبار الرئيسية في صحيفة "معاريف" الصهيونية خبر نشر وثيقة من الوثائق التي سربها "ادوار سنودن"  المتعاقد التقني والعميل الموظف لدى وكالة المخابرات المركزية، والذي عمل كمتعاقد مع وكالة الأمن القومي قبل أن يسرب تفاصيل برنامج التجسس إلى الصحافة.
الوثيقة المنشورة اليوم على موقع The Intercept الامريكي كشفت ان مخابرات العدو الصهيوني دخلت في حالة يأس في حرب تموز من العام 2006 وخاصة في الايام الاولى بعد خطف الجنديين الصهيونيين في عملية حزب الله ما دعاها الى الالقاء بثقلها باتجاه المخابرات الامريكية "مراراً وتكراراً" لتزودها بمعلومات عن "الجنود" وعن قادة حزب الله "المرشحين للاغتيال"!! وعن دور ايران في تلك العملية.
وبناء للوثيقة فقد التقى العميد الصهيوني داني هراري، قائد وحدة 8200، المعادل الصهيوني للوكالة الأمنية الوطنية، خلال الحرب التي اندلعت في يوليو 2006 واستمرت 34 يومًا مع ممثل للوكالة اليهودية الذي جلس في السفارة الأمريكية في تل أبيب. سألوه مرارًا وتكرارًا عن معلومات حول شخصيات بارزة في حزب الله ، لكنه أجاب أن القانون الأمريكي يحظر نقل المعلومات التي يمكن استخدامها في الاغتيالات. 
وفقا للوثيقة  كان الكيان الصهيوني "يائساً" من تلقي المعلومات ولكن في النهاية ، دفع الضغط الصهيوني الإدارة الأمريكية إلى السماح لرئيس الاستخبارات الوطنية (DNI) باتخاذ قرار بشأن المعلومات التي يجب تقديمها.
شارك