القائمة الرئيسية

نرفض المشروع الإيراني عبدالغني الزبيدي / كاتب واعلامي من اليمن

26-06-2019, 07:34 نرفض المشروع الإيراني عبدالغني الزبيدي / كاتب واعلامي من اليمن
تمهيد .
وفقا للتوصيف الذي امقته وارفضه فأنا (سني)
اقول هذا الكلام لان ماسأقوله سيصنف من أغلبية السذج ومجموعة الاغبياء والحمقى على أساس طائفي ..مع اني ارى نفسي "حنيفا مسلما"...وكفى .
(1)
كانت إيران ماقبل الثورة الإسلامية التي قادها الامام الخميني وفقا للتصنيف الطائفي (شيعية ) ولم يكن أحد ممن يسمون أنفسهم (سنة) يعتبرونا إيران خطرا ولم يكن أحد يتحدث عن الروافض والمجوس، ولم يكن أحدا يعتبر إيران خطرا على العرب وعلى المسلمين والاسلام ..ولم يكن أحدا يعتبر الإيرانيين (أشد خطراً ) على الاسلام من اليهود والنصارى بل واشد خطرا من الكفار .
فماذا تغير حتى تغيرت النظرة تجاه إيران  بهذا الشكل الذي نراه ونلمسه بل ويزداد سخونة وعنفوانا مع مرور الأيام ..؟
هل كانت (شيعة ) إيران الشاه تختلف عن (شيعة ) الخميني ..؟ هل تغيرت الحوزات..؟
هل تغيرت (العمائم ) السوداء والبيضاء التي يرتديها علماءوأا ئمة  الشيعة الكرام ..؟
ام أن هناك سياسات ومواقف كبيرة وعظيمة تبدلت وتغيرت أدت إلي كل هذا التحشيد والتخويف من إيران الثورة ..؟
(2)
الي الأجيال التي لم تعش مرحلة قيام الثورة الإيرانية عام 1979م أو بالتحديد الي كل الذين كانوا مغيبين عن حقائق وأسباب قيام تلك الثورة العظيمة ..نعم العظيمة بكل ماتعنية الكلمة من معنى أو أولئك الذين لم يقرأوا اويكلفوا أنفسهم قراءة ومعرفة كيف كانت  الأوضاع الاقتصادية والسياسية في ايران قبل الثورة وكيف اصبحت بعد الثورة ..؟
ولعل أهمها هو الموقف الإيراني من فلسطين ومن الاحتلال الصهيوني ومن القضايا العربية العادلة .
كانت إيران الشاه الرسمية  (الشيعية ) تقيم  علاقة دبلوماسية مع الكيان الصهيوني وكانت تعترف به (كدولة) وفتحت له سفارة ( غصبا)عن الغالبية العظمى من الشعب الايراني وكانت تمده بالنفط والغاز وبأسعار مخفضة جدا .
وكانت حينها إيران (الشيعية) واكرر الشيعية   عند العرب وعند الامريكان هي الحبوبة والجار المسالم والاخ والشقيق ..بمعنى لم تكن لارفضية ولامجوسية بالرغم انها كانت (محتلة ) للجزر الإماراتية ..ولم يكن هناك أي حديث عن احتلال الجزر ..ولاعن إيران شرطي المنطقة ولم يكن هناك حديث عن المشروع الإيراني أو التمدد الإيراني ...أو ...أو...الخ الاسطوانات والفزاعات التي يخوفونا بها عن إيران ...فماالذي حصل ياتر ى..؟
ألم تكن إيران شعية وهي اليوم كذلك ..؟
فلماذا شنينا حربا عليها مع بداية الثورة ولماذا نخوف العرب من شيعة إيران ومن مشاريع إيران ..؟
(3)
اتعرفون لماذا لأن إيران الثورة إيران الخميني قالت لن تبقى سفارة للكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين.. واول ماقامت به هو طرد السفير الصهيوني وتحويل مبنى السفارة الي سفارة لدولة فلسطين واوقفت بيع النفط والغاز للصهاينة واستقبلت ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية وهو الذي كان محرم عليه دخول معظم الدول الخليجية باستثناء الكويت ..ولانه كان وفقا للتصنيف الإسرائيلي والأمريكي (ارهابي).
اذا هذا هو بيت القسيط ..فلسطين والقدس والشعار ودعم المقاومة الفلسطينية والعربية ورفض الهيمنة الأمريكية .
وهذا الحصار  وهذا التخويف من إيران ومن (التشيع ) ومن الهيمنة على المنطقة ..وتهديد الأمن القومي العربي (الذي ماهلوش) ومحاولة السيطرة على الدول العربية ..ليست كلها إلا فزاعة كبرتها وضخمتها المخابرات الصهيونية والأمريكية وقادتها ومولتها السعودية وانضمت إليها بعض المشيخات الخليجية وبالذات الإمارات والبحرين .
كل ذلك بهدف ابعاد أي فرصة للوحدة الإسلامية في مواجهة الكيان الصهيوني واستعادة فلسطين والقدس .
(4)
بعيدا عن التعصب البغيض (وفوبيا) التشيع والتخويف من إيران ..تعالوا لنتساءل بتجرد ونبحث بعيدا عن العنتريات والأحكام التي لاتستند الي دليل ..ماذا أضرت إيران بالعالم العربي مقابل مافعلته (إسرائيل ) ..؟
 كم احتلت إيران الثورة  القوية التي تمتلك إمكانيات وقدرات عسكرية جبارة من الأراضي العربية ..؟
من حاربت إيران التي تعتبر أكبر واضخم قوة عسكرية من الدول العربية ..؟
(هاااه...انتبهوا تقولوا حاربت العراق ..التاريخ والحقائق تقول إن عراق صدام هو من بدأ بالعدوان والحرب ..)..؟
تخيلوووا رغم الاستفزازات والمؤمرات التي تقودها دويلات الخليج ورغم الحرب النفسية والإعلامية التي تقودها السعودية بدعم واسناد من امريكا واسرائيل ..تخيلوووا لوان امكانيات إيران وقدراتها بيد إحدى الدول العربية المجاورة مثل الامارات مثلا وإيران مجرد امارات صغيرة ..ماذا كان سيحدث ..؟
ومع ذلك إيران لم تفكر ولم تقم بأي عمل حتى ولو من باب التلويح والتهديد بالقوة .
(5)
المعذرة. ..نسيت اقل لكم هم يخوفونا أن ايران تريد نشر (التشيع) بل وبعضهم يقول فرض التشيع ..هي بالله عليكم كم من (السنة ) تشيعوا في العراق أو سوريا أو لبنان أو عندنا في اليمن ..طبعا هذه الدول هي المحسوبة على إيران ..؟
هي كم هناك اتباع عندنا في اليمن المذهب الجعفري ..كم من (الحوثيين ) الذين يقولون انهم ذراع إيران كم منهم اتبع المذهب (الاثنا عشري) ..مع أن ذلك حق لاي واحد ..لكن هذا تساؤول ..لكي تعرفوا حقيقة تخويفنا من التشيع ..؟ وكأنها جريمة .
لكن في المقابل كم عربي صار صهيوني ويتفاخر بصهيونيته وان إسرائيل عنده افضل من إيران ومن اتباعها...؟
 
الخلاصة ..
نسيت اقولكم ..بيقولوا المشروع الإيراني في المنطقة العربية..والكل يردده مثل الببغاء..
هيا اتحداكم تقولوا لي ايش يعني المشروع الإيراني ..عرفوا لي هذا المشروع ..؟
اكيدوا المرددون لهذا الحديث ..سيصمتون لأنهم لايعرفون ايش يعني المشروع الإيراني .
ولاماهية هذا المشروع ..ولايحزنون المهم (بيقولوا) مشروع ..وبس.
خلاصة ..الخلاصة 
مشروع إيران المقاوم والداعم لفلسطين والقدس  أنا عبدالغني الزبيدي (السني ) معه ..مشروع إيران الاسلامي في مواجهة الكيان الصهيوني انا المواطن العربي معه .
مشروع إيران الخميني المواجه للاستكبار والهيمنة انا المواطن اليمني معه .
شكرا إيران ..اود أن أقول لكم كلنا معاكم وكل الأحرار في العالم معاكم .
ومع مشروووعكم الكبير والعظيم .
 
 
_________________________________
 
 
إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك