الرياضة حاضرة بقوة في ساحات “السياسة”.. دعوات للهتاف ضد “إسرائيل” اليوم في مباراة مصر وجنوب افريقيا في الدقيقة 73.. تجاوب كبير وحماس منقطع النظير وهتافات مزلزلة “بنعاديكي يا إسرائيل بنعاديكي جيل ورا جيل”

 

 

 

في الوقت الذي ماتت فيه السياسة أو تكاد، حضرت الرياضة بقوة في الأيام الأخيرة لاسيما في مدرجات كرة القدم، وعبرت الجماهير عن أشواقها ، ونفست عن كبتها.

فبعد أن هتفت الجماهير لنجم مصر والأهلي محمد أبو تريكة تضامنا معه ضد عاصفة سياسية نالت منه،دشن نشطاء منصات التواصل الاجتماعي هاشتاجا بعنوان  “الدقيقة 73 اهتف ضد إسرائيل” في إشارة إلى يوم النصر عام 73.

 

الهاشتاج الرياضي-السياسي لاقى تجاوبا كبيرا من قبل النشطاء الذين هاجوا وماجوا. 

إحدى الناشطات صبت جام دعائها على الكيان المغتصب فكتبت:”

 

اللهم امحى اسرائيل من على وجه الارض هى ومن والاها ومن يدافع عنها”.

محمود ضاحي كتب معلقا: ‏حاولنا و تعبنا عشان نوصل صوتنا و رأينا للناس و معظم الناس كان عندهم وعي الحمد لله و فهمت قصدنا من الناس و اننا مش تبع اي انتماء سياسي أو بلد تانيه زي قطر كل ما ف الأمر اتفقنا ع فكره نحاول نخلي شعبنا واعي كل الناس طبعا شايفه اللي إسرائيل بتعمله”.

 

بنعاديكي يا إسرائيل 

نشطاء آخرون رددوا الهتاف التاريخي الشهير: “بنعاديكي يا إسرائيل.. بنعاديكي جيل ورا جيل”.

 

بغدادي يوسف كتب قائلا: ” فلسطين ومصر قلب واحد”.

محمد علاء المغازي كتب قائلا: “إسرائل عدوتنا وعدوة كل مسلم وليس العرب فقط …. هم عدونا ومغتصبى أرضنا مهما طال الزمان”.