القائمة الرئيسية

مدرسة سورية مسيحية, بعد إغتصابها تم رجمها من قبل عناصر جبهة النصرة

18-07-2019, 14:39 صورة تعبرية

بعد الاعتداء الجماعي لتسع ساعات متواصلة من همج جبهة النصرة على الآنسة سوزان المسيحية وهي في الستين من عمرها, تم قتلها رجماً بعد اغتصابها بتهمة الزنا.

 

يغتصبون و يقتلون و يسرقون و يزنون و هم يكبرون باسم الله الذي لا اعلم من هو هذا الإله الذي يعبدون؟ عملت مدرسة وعلمت أجيالاً في قرى وبلدات ريف ادلب  درست اللغة العربية  في عدة قرى في ريف ادلب, الآنسة سوزان دير كريكور من اليعقوبية ريف ادلب عثر على جثتها قبل أيام مرمية في أحد البساتين المجاورة لمنزلها, حسب الطبيب الشرعي فلقد تعرضت سوزان الستينية للاغتصاب الجماعي لتسع ساعات متواصلة , ومن ثم تم قتلها رجماً بالحجارة , المغتصبون القتلة هم عناصر جبهة النصرة من الأجانب ومن أهل المناطق المجاورة.

للذبيحة البريئة الرحمة واللعنات كلها على أوغاد سوريا وجبهة نصرة أردوغان وكل أتباع شياطين الأرض.

خبر الجريمة نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض التابع لرامي عبد الرحمن

شارك