القائمة الرئيسية

الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية سحبت من بين 5 سفن حماية حربية

25-07-2019, 18:44 حسين سلامي
إضاءات + وكالة فارس

ستينا انبرو, ناقلة نفط بريطانية ظنت ان بوارج أمريكا وبريطانيا تحميها وستمكنها من عبور مضيق هرمز نحو مقصدها لكن الإرادة والعزم الإيرانيين حالا دون استكمالها المسير وآل المصير كمامصير الناقلة الإيرانية "جريس واحد" في مضيق جبل طارق, ايران دولة تحترم نفسها وشعبها وترفض خيار التفاوض تحت الضغط على ثوابتها, قالها إمام الثورة الإيرانية الخامنئي ان ايران ستحتجز ناقلة نفط بريطانية, ظن الإستكبار أن بوارجه ستخيف الحرس الثوري لكنهم وهِمو فمن امتلك الإرادة والإيمان لن تهزه البوارج  ولا الأعاصير ولا العنتريات الترامبية, من بين أسنان بوارج الحماية الأمريكية والبريطانية سيطر الحرس الثوري على باخرة بريطانيا الي كانت بيوم عظمى لتحولها ايران اليوم لصغرى, سلمت الأيادي التي نفذت وأهانت الإستعمار وحققت الإنتصار, اليكم ما صرح به قائد الحرس الثري الإيراني حسين سلامي.

رئيس تحرير إضاءات

 

أعلن القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي ان القوة البحرية للحرس الثوري سحبت ناقلة النفط البريطانية “ستينا ايمبرو” من بين 4 بوارج اميركية ومدمرة بريطانية الى السواحل الايرانية.

وفي كلمة له اليوم الخميس خلال لقائه كوادر الجهاد العاملة في مجال تقديم الخدمات لمنكوبي السيول في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران، قال اللواء سلامي، “ان اراد الاستعمار العجوز الذي كانت له حصة كبيرة في نهب ثروات الشعوب على مدى المائة عام الماضية، ان يستعرض عضلاته امامنا فان ابناء هذا الشعب في البحر قاموا بسحب سفينتهم (ناقلة النفط البريطانية) من بين 4 بوارج اميركية ومدمرة بريطانية وان ياتوا بها الى الساحل دون الاكتراث بكل نداءاتهم خلف اجهزة اللاسلكي وان يدفعوا بهيبة وهيمنة الاستعمار الى الحضيض”.

شارك