القائمة الرئيسية

خلايا الموك النائمة ابتدات تتحرك من جديد, عمليات اغتيال في الجنوب السوري

26-07-2019, 12:41 صورة تعبيرية

ازدادت وتيرة الإغتيالات السياسية في الجنوب السوري, الإغتيالات طالت العديد من قيادات "الجيش الحر" ممن انضوا تحت لواء الدولة السورية وكما العديد من ضباط وأفرد الجيش العربي السوري, خلايا نائمة لم تنقطع صلتها بمشغليها في غرفة الموك واجهزة المخابرات المعادية بيوم تتحرك من جديد لتتقويض الأمن في الجنوب السوري.

 

شهدت محافظة درعا ثلاث عمليات اغتيال نفذها مجهولون، وطالت قيادي سابق في الجيش الحر يخدم حالياً في “الفرقة الرابعة”، وعناصر سابقين في صفوف المعارضة.

وقالت مصادر اعلامية معارضة في درعا، امس الخميس 25 من تموز، أن مسلحين مجهولين اغتالوا القيادي السابق في ما يسمى الجيش الحر والذي يخدم حالياً في صفوف “الفرقة الرابعة”، فراس عبد المجيد مسالمة.

وأضاف المراسل أن العملية جرت بإطلاق نار في بلدة اليادودة غربي درعا، وأسفرت عن إصابة شادي الغانم، الذي كان برفقة المسالمة وأُسعف إلى المشفى الوطني.

كما قُتل مبارك موسى ذياب على يد مجهولين أطلقوا النار عليه، أمس أيضاً في مدينة الصنمين شمالي درعا، وسبقه مقتل عبد الله الجاعوني، في بلدة الشجرة غربي المحافظة، خلال ساعات الليل.

وثلاثتهم كانوا أعضاءا فيما يسمى الجيش الحر ويخدمون حالياً تحت أمرة القوات السورية.

تلك العمليات الثلاث وثقها مراسل قناة “سما” فراس الأحمد، عبر صفحته في “فيس بوك” امس، ونسبها لمسلحين مجهولين.

وتتكرر عمليات الاغتيال في عموم محافظة درعا، وتركز على عناصر وقياديين سابقين في صفوف الجيش الحر بعد انضمامهم إلى صفوف القوات السورية، دون معرفة الجهة الفاعلة.

وكالات

شارك