القائمة الرئيسية

الأمم المتحدة وقضية الجرائم بحق الأطفال في فلسطين واليمن

31-07-2019, 05:05 أحمد الدوابشه
إضاءات +وكالات

فرجينيا غامبا ممثلة الأمين العام للأم المتحدة المعنية ضد الأطفال, افمم المتحدة تحولت لأداة لتمرير وتبرير كل الجرائم البشعة سواءً في فلسطين أو اليمن, لم تنتفض الأمم المتحدة لكل الإنتهاكات بحق القانون الإنساني والشرعة الدولية لا في فلسطين سابقاً ولا في اليمن لاحقاً مما زاد قوى الشر والعدوان شراً, في الصورة الطفل احمد الدوابشة الذي حرقت عائلته كاملة وهي حية  يمن فيهم شقيقة الرضيع علي.

إضاءات: رئيس التحرير

 

بهذه الكلمات الباهتة أعلنت الأمم المتحدة، بوم الأمس الثلاثاء، أنه من الممكن إدراج إسرائيل على قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال، بنهاية العام الجاري، نظرا لممارساتها ضد هذه الفئة من الفلسطينيين.
جاء ذلك على لسان فيرجينيا غامبا، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد الأطفال في الصراعات المسلحة، في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.
تصريحات غامبا، جاءت ردا على انتقادات إعلاميين، لعدم إدراج إسرائيل بـ قائمة العار التي تضمنها التقرير السنوي لغوتيريش لعام 2018 بشأن الأطفال والصراعات المسلحة، والذي صدر بشكل رسمي اليوم الثلاثاء.

ودافعت المسؤولة الأممية عن أسباب عدم إدراج إسرائيل علي قائمة العار بالرغم من أن التقرير ذاته يذكر أن عدد الأطفال الفلسطينيين الذين قتلتهم قوات الجيش الإسرائيلي العام الماضي بلغ 59 طفلاً فلسطينياً، أي بزيادة أربعة أضعاف تقريبًا عن عام 2017.

لكنها عادت وقالت في هذا الصدد نحن نقوم حاليا بفحص كل حالات الانتهاكات بحق الأطفال الفلسطينيين ومن الممكن إدراج إسرائيل في قائمة العار بنهاية العام الحالي.

واستدركت نحن هنا نتحدث عن قتل أو إصابة أطفال وليس عن أعمال تشويه ارتكبتها القوات الإسرائيلية.

وتابعت حاولت 4 مرات خلال هذا العام الوصول الي الأراضي الفلسطينية المحتلة للتحقق من حالات الانتهاكات التي وقعت بحق الأطفال الفلسطينيين إلا أن السلطات الإسرائيلية حالت دون ذلك.

وعزت المسؤولة الأممية الرفض الإسرائيلي لإتمام زيارتها الي إجراءات متعلقة بالانتخابات الإسرائيلية (انتخابات الكنيست/البرلمان) التي جرت في وقت سابق من العام الجاري.

 

شارك