القائمة الرئيسية

بالرغم من الحصار, بشهادة أعداءها, ايران تتفوق في مجال الأبحاث العلمية

10-08-2019, 15:52 مركز أبحاث الخلايا الجذعية في ايران
إضاءات

في حدود آذار من عام 2013، اعتبرت اعتبرت مؤسسة العلوم الأمريكية كمية إنتاج المقالات العلمية والهندسية المكتوبة والمنشورة من طرف العلماء الإيرانيين، الأولى عالميا من حيث النمو، حيث سجلت نموا يقدر ب 25.2% , كانت بلاد فارس عبر الأزمان بلد العلوم وأفضالها على العالم والعلم لا تقدر بمال فمن بلاد فارس ظهر علم الخوارزميات التي تعمل عليها كل نظم الكمبيوتر اليوم’ اليكم هذه القراءة التي كتبها مايكل روين بهذا السياق.

إضاءات

إيران تخطو سريعا نحو تكنولوجيا القرن الحادي والعشرين 

أكد موقع “ناشيونال إنترست”،  أن طهران تحرز تقدما كبيرا في مجال التسلح، حتى وإن كانت لا تمتلك أحدث الأنظمة المتوفرة في ترسانات جيوش روسيا وأميركا والصين.

ورأى الكاتب، مايكل روبن، أن إيران تستثمر في العنصر البشري من خلال إرسال طلبتها إلى الجامعات الغربية، إلى جانب سعيها للحصول على أحدث ما تصدره المجالات التقنية.

وأضاف روبن أن استخفاف الغرب بإيران لم يمنع الأخيرة من تحقيق تقدم في المجالات التقنية بإمكانياتها المحلية، حيث نجحت طهران في إطلاق أول قمر اصطناعي قبل عشرة أعوام، ليتبعه بعد ذلك إطلاق العديد من الأقمار الاصطناعية.

وتابع الكاتب بالقول إنه من شأن هذه الأقمار أن تلعب دوار في دعم عمل الصواريخ الباليستية.

كما لفت الكاتب إلى أن الحكومة الإيرانية شجعت أيضا على الاستثمار في “تكنولوجيا النانو”، كما نظمت منافسات في هذا المجال للطلاب.

وتحدث روبن عن إنشاء مراكز مشتركة بين إيران والصين في مجال “تكنولوجيا النانو”، وعن تعاون تكنولوجي بين إيران وروسيا.

وختم الكاتب بالتأكيد على أن تأخر طهران في مجال الروبوتات والأنظمة ذاتية التشغيل “قد لا يدوم طويلا”.

شارك