القائمة الرئيسية

مستجدات الأحداث في عدن, لا شرعية للإحتلال الصهيوأعرابي ولا شرعية للإنفصال في اليمن

11-08-2019, 09:24 مسلحون مدججون في عدن
وكالات

بعد أن تمكنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من احكام  سيطرتها على عدن بعد سيطرتها على القصر الرئاسي ابتدأت تنسحب من بعض اماكن تموضعها الجديدة نتيجة لإستهدافها من قبل قوات تحالف السعودية, الصراع الخفي بين السعودية والإمارات على الهيمنة على جنوب اليمن ظهر للعلن, التنافس على خدمة دول الإستعمار وخدمة "إسرائيل" هو عنوان الحرب الحقيقي المماة بحرب إستعادة الشرعية المزعومة, نقلت وكالات الأنباء عن مصدر مسؤول بالتحالف العربي بأن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي بدأت الانسحاب من بعض المناطق التي سيطرت عليها في عدن، بعدما استهدفت قوات التحالف أحد المواقع التابعة للمجلس. وذكرت قناة الإخبارية السعودية نقلا عن مصدر مسؤول في التحالف العربي، أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي بدأت في الانسحاب صباح اليوم الأحد من بعض المواقع المسيطرة عليها، وأن رئيس المجلس الانتقالي أبلغ قيادة التحالف في عدن قبوله بكافة المطالب.

وأضاف المسؤول أن التحالف يرحب بخطوات المجلس الانتقالي ويراقب الانسحاب الكامل من المواقع المسيطرة عليها في العاصمة المؤقتة عدن.

إلى ذلك استهدفت قوات التحالف ليلة الأحد أحد المواقع  التي سيطرت عليها قوات الانتقالي في عدن، وهددت بتنفيذها عملية أخرى في حال عدم الامتثال.

ويأتي هذا الاستهداف بعد التحذيرات التي أطلقتها قيادة التحالف في بيان، مساء السبت، طالبت من خلاله الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بوقف فوري لإطلاق النار في عدن اعتبارا من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، محذرة من أنها ستستخدم القوة العسكرية ضد من يخالف ذلك.

وبالتزامن، وجهت الخارجية السعودية أمس السبت، دعوة للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى عقد اجتماع عاجل في المملكة، لحل الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، للتصدي لجماعة أنصار الله "الحوثيين".

إلا أن مصدرا مسؤولا في التحالف أكد على أن الاجتماع في المملكة سيتم بعد انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي سيطر عليها.

من جهته أكد الانتقالي على لسان متحدثه الرسمي المهندس، نزار غانم، أمس السبت، بعد صدور بيان التحالف، أكد ‏"استجابة المجلس الانتقالي، لبيان قيادة تحالف دعم الشرعية، والتزامه التام بإيقاف إطلاق النار"، وأضاف أنه "يرحب بدعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية للحوار وجاهزيته له"، الأمر الذي اعتبره التحالف خطوة غير كافية من قبل المجلس ويتعين عليه الانسحاب من المواقع التي سيطر عليها مؤخرا في عدن. 

بدورها رحبت الحكومة اليمنية بدعوة التحالف لوقف إطلاق النار في عدن وبالدعوة لاجتماع عاجل في السعودية، معتبرة أن أي تمرد واستقواء بالسلاح على الدولة أمر غير مقبول ويعد انقلابا على الدولة، ورافضة كافة أشكال الاعتداء على مؤسسات الدولة. 

المصدر: وكالات 

شارك