القائمة الرئيسية

رئيس تحرير إضاءات يكتب, رسالة نتنياهو المأزوم للسيدين حسن نصر الله وقاسم سليماني .لن تجديه نفعاً

27-08-2019, 14:35 جنود صهاينة يبكون من بأس رجال الله
إضاءات

بعد القول الفصل للسيد حسن نصر عن الرد العسكري على العدوان الصهيوني والكيان يقف على "إجر ونص" منتظراً العقاب الواجب على أفعال نتنياهو الغبية بإستهداف منزل سكني في دمشق يقضي فيه بعض شباب حزب الله أوقات راحتهم وكما إستهدافه لمركزٍ إعلاميّ تابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت.

بعد العدوان مباشرة اجتمع كبينيت الكيان لأربع ساعات ليبحث تهديد السيد حسن فالكيان الصهيوني يعلم أن السيد أن قال فعل وإن هدد نفذ, لذلك تزسل نتنياهو بنظيره طويل اللسان "مايك بومبيو" طالباً منه التدخل لمنع تنفيذ التهديد, لم يتأخر بومبيو فقام بالإتصال بسعد الحريري طالباً منه ظاهراً وقف تنفيذ التهديد وتحريض فريق أمريكا-اسرائيل "14 آذار" في لبنان لإعاقة تنفيذ الضربة المتوقعة للكيان.

في حرب 2006 بكى الجنود الصهاينة من شدة ألم ما عانوه من مقاومي حزب الله الأبطال بالرغم من قلة عددهم وعدتهم في ذلك الوقت, مقارنة بما يملكه حزب الله  اليوم فاليوم بأس حزب الله أشد وأقوى.

في الوقت الذي يخشى فيه نتنياهو وجنرالاته مواجهة غزة المحاصرة وقليلة العتاد والعدة نتيجة لمحاصرتها من الأرض والبحر والجو لكنها كبيرة الإرادة والهمة, في المواجهات المتعددة هزمت حكومات ما قبل نتنياهو وهزمت حكومته في المناوشات الأخيرة واضطرت طلب الوساطات لوقف الإشتباكات من مصر والأمم المتحدة, غزة لا تقارن قوتها بقوة حزب الله ولا تقارن ظروفها بظروفه.

اليوم غرد نتنياهو بلسان الخائف المرتجف ليقول أن جيشه قوي ووجه رسالة عبر تويتر للسيدان, نصر  الله وسليماني, لعل وعسى أن توقف المقاومة عقابها له وهي الأعلم بطول لسانه وجبنه.

اليكم تغريدته:

 

 

جيش نتنياهو يمتلك كل الأسلحة والمعدات لكنه لا يملك الرجال, كبير جيشه هو اقتحام بيت أعزل في العيسوية أوفي غيرها من المدن والقرى الفلسطينية, كبير جيشه مواجهة مقاوم فرد بمعونة سلطة الخزي والعار في رام الله, لولا حماية نظم سايكس بيكو لما بقي الكيان, نتنياهو جبان جبان فهو مجرد مُستعرض ولسان.

رئيس تحرير موقع إضاءات.

  

شارك