القائمة الرئيسية

انضبوا .... وقفوا على رجل ونصف \ المهندس مدحت أبو الرب

27-08-2019, 16:31 وقفو على رجل ونص
إضاءات

انضبوا ....  وقفوا على رجل ونصف 

هل هي صدفة ان تقوم ايران بإسقاط الطائرة الأمريكية التي تعتبر درة الصناعة الأمريكية في مجال التجسس والتشويش بصاروخ متطور لا زالت بعض اسراره مجهوله، بعدها بأيام يتم اسقاط طائرة أمريكية في ساحة اخرى من ساحات المواجهة، 
ولا تنتهي الرواية بسقوط مسيرتين في الضاحية الجنوبية كانت كلتاهما محملة بالمتفجرات، لم تنكشف اسرارهما بعد ،لكن المؤكد ان توقيت هذه العملية لو نجحت بمهمتها لكانت غيرت قواعد اللعبة وتآكلت معها قدرات الردع.

بعد العام٢٠٠٦ تم فرض قواعد جديدة للكيان الصهيوني مما أظهره ضعيفاً وفاقداً للقدرة على المناورة ولممارسة وظيفته بفرض الهيمنة  على المنطقة كما أكدت وثيقة كامبل بنيرمن لعام 1907, ثم وعد بلفور... وقد أكدت تقارير غريبة كثيرة عن تآكل هيبة الكيان الصهيوني وعجزه عن أداء وظيفته التي صنع من اجلها.

 خلال الأسابيع القليلة الماضية تم الإعتداء على سوريا والعراق وأخيراً على لبنان وظهر الكيان بمظهر القوي الذي يستطيع العمل بحريّة في كل الساحات في محاولة منه لتغيير قواعد الإشتباك ومحاولة إستعادة هيبته وعسى أن يرصد ذلك في الانتخابات القادمة ..

فشله في لبنان رغم الإختراق الأمني الكبير الّذي حققه وصوله إلى الشوارع الداخلية في الضاحية الجنوبية إلا أن مشيئة الله حالت دون تحقيق أهدافه ووضعته في موقع لا يحسد عليه فقد أعطى فرصة للمقاومة في لبنان بتأديبه من خلال إعادة تنشيط الساحة اللبنانية للمواجهة المباشرة والتي شكك بها كثيرون خلال الفترة الماضية بأنها ساحة هادئة غاضيين النظر عن قوة الردع التي فرضها حزب الله من عام ٢٠٠٦ حتى الآن وعندما كان الكيان الصهيوني يهدد باحتلال لبنان بفرقة جيشه الموسيقيّة...

هذا الفشل سيكلف الكيان أيضاً الكثير في سمعته ووظيفته وسيعيد التأكيد على قوة المقاومة وقدرتها على ردعه رغم أنف المشكّكين كما أنه سيؤكد على تحالف ساحات المواجهة فهاهي حماس والجهاد يؤكدون وقوفهم بجانب حزب الله في المواجهة كما جعلت كل عراقي متردد يعيد التفكير في حساباته 

الرد سيكون قريباً .....وإن غداً لناظره لقريب

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك