القائمة الرئيسية

صحيفة دولية تكشف علاقة أردوغان بقيادات داعش

25-09-2019, 22:22 new york post

نشرت صحيفة نيويورك بوست تقرير كشفت فيه عن دور المخابرات التركية حول إمداد القيادات الإهابية من تنظيم داعش بالموارد المادية.

وأشارت الصحيفة الى أن ابنة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سمية لديها مستشفى يتم فيه معالجة مسلحي التنظيم في "شانلى أورفة".

وأضافت الصحيفة ان اردوغان يخطط للقاء قادة مسلمين اميركيين في فندق بينينسولا في نيويورك على هامش اجتماعات الأمم المتحدة".

وقالت ان اردوغان في عام 2017 التقى بالنائبة الجديدة آنذاك" إلهان عمر" الديمقراطية عن ولاية مينيسوتا، ودعا وسائل الإعلام التركية الى دعم حملتها الإنتخابية وهو ما اعتبره الامريكين تصرف يتعارض مع القانون الذي ينص على ضرورة ان يكون المتبرعين  يمتلكون البطاقة الخضراء او مواطنين من نفس البلد.

وشددت الصحيفة على ان الشيء الذي يزعج الامريكيين حول أردوغان ليس نظامه القمعي وتقييده للحريات بل دعمه وتأييده لداعش الإرهابي.

واستدلت الصحيفة حول علاقة داعش بأردوغان ظهور تأشيرات خروج تركية على  جوازات السفر لعشرات من مسلحي داعش الذين اسرتهم المليشيات التركية.

ال ذلك قالت الصحيفة، أن اثنين من ضباط المخابرات التركية تم أسرهما من قبل مقاتلي الميليشيات الكردية في شمال العراق في عام 2017، قدموا روايات عن  مساعدة النظام التركي لـداعش وغيرها من الجماعات الإرهابية العاملة في سورية والعراق.

كما أكدت الصحيفة ان مساعدة النظام التركي لداعش تبدأ مباشرة من أعلى هرم السلطة، لافتاً إلى أنه عام 2016، نشرت "ويكيليكس" أرشيفا مكونا من 58000 رسالة بريد إلكتروني توثق تورط صهر أردوغان، بيرات البيرق، في مساعدة داعش في التسويق للنفط المسروق من سورية والعراق.


وأنهت الصحيفة تقريرها بالكشف عن "مجموعة جديدة تدعى "مشروع أبحاث تركيا وداعش"، قامت هذا الأسبوع برعاية لوحات إعلانات حافلات لعرضها في أرجاء نيويورك، وكانت الرسالة واضحة، "أردوغان، الأب الروحي للإرهابيين، غير مُرحب به في الولايات المتحدة"".

شارك