القائمة الرئيسية

سوريا في يوم تحررها تعلن تمسكها بالثوابت العربية ورمزيتها النضالية

05-10-2019, 22:51 مجلس الشعب السوري
اضاءآت

أعلن مجلس الشعب السوري اليوم ان حرب تشرين لها رمزية كبيرة جدا في نفوس العرب وتمثل ملحمة كبرى في التاريخ الحديث ومشعلا ينير درب المناضلين، موكدا ان سورية ستبقى رمزا للعزة والشموخ العربي.

وقال مجلس "الشعب السوري" اليوم السبت بمناسبة الذكرى "السادسة والأربعين" لحرب تشرين التحريرية  في بيان نشرته وسائل الإعلام السورية "أن ذكرى تشرين تمر على سورية وهي في الفصل الأخير من مواجهتها للحرب الكونية الظالمة التي تشن عليها منذ قرابة تسعة أعوام تحت ذرائع وحجج واهية من قبل دول الهيمنة والاستعمار بهدف تدمير مقومات الدولة والنيل من استقلالية قرارها السياسي وسيادتها الوطنية بسبب ثبات مواقفها الوطنية والقومية.

وأضاف البيان “نؤكد بكل فخر واعتزاز أن البطولات التي صنعها جيشنا الباسل والانتصارات التي يحققها شعبنا الأبي ستكتب تاريخا جديدا للمنطقة والعالم وسيصبح نموذجا يحتذى في حب الوطن والدفاع عنه وستبقى سورية عزيزة قوية منيعة يسقط على أسوارها حقد وإجرام المعتدين والمتآمرين”.
وتشهد سوريا حربا كونية منذ ثمان سنوات بعد ان تكالبت عليها التنظيمات الإرهابية التي زرعها النظام الصهيوني ليستهدف  قلب الوطن العربي النابض. 
واستطاعت سوريا بصمود ابنائها وقوة وبسالة جيشها ان تتصدى لكل المؤامرات والمحن، ودحرت كل التنظيمات الإرهابية  الى غير رجعة.

شارك