القائمة الرئيسية

نتنياهو يحاول الهروب من مشاكله القانونية و المحلية عبر لقاء بومبيو في لشبونة

05-12-2019, 15:22 نتنياهو وبومبيو
إضاءات

 

غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأربعاء إلى البرتال في محاولة منه الحصول على الدعم  فيه من خلال مايك بومبيو, حيث عقد اجتماع معه، متطلعاً إلى الهروب من مشاكله القانونية والسياسية المحلية, فعندما غادر نتنياهو، أخبر المراسلين أن المخاوف الإسرائيلية بشأن إيران سوف تتصدر جدول أعماله.

 كما أنه رحب بالعقوبات الأمريكية المشددة على إيران، مدعياً أن إيران تقوم بحملة قمعٍ ضد المظاهرات المحلية، وكعادته بصناعة الأكاذيب زعم أن الحكومات المتحالفة مع إيران في العراق ولبنان تقمع الاحتجاجات الجماهيرية كذلك ، وأضا إن الوقت قد حان لقيام الدول الأخرى بتكثيف الضغط أيضاً على إيران و حلفائها.

 اجتماع نتنياهو مع بومبيو هو الأول منذ أن أعلن وزير الخارجية الأمريكية عن القرار الأمريكي الأخير الشهر الماضي الذي لا يعتبر المستوطنات الاسرائيلي منتهكةً للقانون الدولية، والذي اعتبر هديةً أخرى من أمريكا لنتنياهو من ضمن سلسلة الهدايا الدبلوماسية الأمريكية التي قدمتها إدارة ترامب لنتنياهو على أمل فوزه بالانتخابات للكنيست .

هذا وقد قدمت إدارة ترامب عدداً من المواقف التاريخية لصالح نتنياهو ، فقد اعترفت بالقدس المتنازع عليها كعاصمة لإسرائيل واعترفت بضم إسرائيل لمرتفعات الجولان، التي تم الاستيلاء عليها من سوريا إبان حرب عام 1967.

و في الوقت نفسه ، قطعت الولايات المتحدة مئات الملايين من الدولارات من المساعدات المقدمة للفلسطينيين بينما أغلقت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن والتي كانت تتمثل بمكتب منظمة التحرير الفلسطينية الدائم.

بالسياق فلقد قطع الفلسطينيون معظم العلاقات مع الولايات المتحدة كرد فعل دبلوماسي على ذلك، ورفضوا خطة السلام المزعومة المسماة بـ "صفقة القرن "، و التي سعت إدارة ترامب على أعدادها دون أن تعلن عن تاريخ تطبيقها .

يؤكد نتنياهو على ضرورة إن تستفيد إسرائيل من علاقتها الودية مع البيت الأبيض قبل أن يأتي موسم الانتخابات الأمريكية القادم.

شارك