القائمة الرئيسية

كبير دبلوماسي روسيا سيزور واشنطن لأول مرة منذ عام 2017

08-12-2019, 16:11 ترامب ولافروف
إضاءات

كبير دبلوماسي روسيا سيزور واشنطن لأول مرة منذ عام 2017

من المتوقع أن يسافر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إلى واشنطن الأسبوع المقبل في أول زيارةٍ له للولايات المتحدة منذ اجتماعه الأخير المثير للجدل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2017 ، حسبما قال دبلوماسيون مطلعون على الأمر .

حيث يستعد لافروف للقاء وزير الخارجية مايك بومبيو ، الذي بقي بعيداً لمدةٍ طويلة عن كبير الدبلوماسيين الروس خلال فترة ولايته ، تاركاً هموم و ملفات حقيبة روسيا لمستشار الأمن القومي السابق جون بولتون و الدبلوماسيين في مناصب المبعوثين الخاصين .

و لكن ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان لافروف سيلتقي مع ترامب من جديد خلال زيارته المرتقبة ، كما و رفق البيت الأبيض التعليق على الزيارة أو كشف أي تفاصيل عنها من طرفه .

و قد قال مسؤولٌ أمريكي إنه من المرجح أن يناقش بومبيو و لافروف أكثر النقاط الشائكة الحالية بين الدول ، بما في ذلك أوكرانيا و سوريا و فنزويلا و قضايا الحد من التسلح عالمياً . فقبل يومٍ واحد من الاجتماع المرتقب ، من المقرر أن يلتقي الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في باريس .

و قد انتهت رحلة لافروف الأخيرة إلى واشنطن في عام 2017 في عاصفةٍ من الانتقادات بعد أن نشرت وسائل الإعلام الحكومية الروسية صوراً له و لمسؤولين أمريكيين آخرين يبتسمون و يتصافحون بعد منع المصورين الصحفيين الأمريكيين من حضور الاجتماع .

حيث كشف المسؤولون الأمريكيون في وقتٍ لاحق أن ترامب كشف عن معلوماتٍ سريةٍ للغاية للافروف في الاجتماع ، و التي تتعلق بمصدرٍ حاسمٍ للمخابرات حول تنظيم داعش الإرهابي . و قد جاء ذلك الاجتماع بعد يومٍ من طرد ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس بي كومي ، الذي كان يقود التحقيق في اتصالات حملة ترامب مع المسؤولين الروس . و بحسب ما ورد أخبر ترامب لافروف أن كومي كان "مجنوناً" و "وظيفياً جداً ".

و قال أندرو فايس ، الباحث الروسي في معهد كارنيغي للسلام الدولي : " كان الأمريكيين لا يزالون يتصارعون مع آثار التدخل الروسي المباشرة في انتخابات الولايات المتحدة ، و كانت المحطات التلفزيونية و الإعلام يدار بشكلٍ سيئٍ للغاية ، حيث استفاد الروس من ذلك بفرحٍ شديد ".

يوم الجمعة ، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن زيارة لافروف يجري الإعداد لها في 10 ديسمبر ، لكنها لم تقدم أي تفاصيل أخرى عن الزيارة المرتقبة.

و قال الدبلوماسيون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم لم يسمح لهم بمناقشة تفاصيل الرحلة المحتملة ، أنه لمن المحتمل أن يواصل لافروف محادثاته مع بومبيو التي أجريت بشهر مايو في سوتشي ، عندما اختلف الرجلان علناً بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية .

في حين أن احتمال أن تصبح العلاقات أكثر دفئاً بين الولايات المتحدة و روسيا باهتةٌ للغاية و شبه خيالية ، نظراً لقلق واشنطن العميق من موسكو و الخلافات الدائرة حول كيفية معالجة الإشكاليات الشائكة بين البلدين .

فقد حدث الكثير من التواصل بين البلدين من خلال المبعوثين الخاصين ذوي المستوى المنخفض ، بمن فيهم ستيف بيجون ، الممثل الخاص للولايات المتحدة لكوريا الشمالية ، و زلماي خليل زاد ، الممثل الخاص للولايات المتحدة في أفغانستان .

و قال فايس : " منذ بداية ولايته كوزير للخارجية ، أبقى بومبيو نفسه على مسافةٍ كبيرة عن أي دورٍ بارز يدير العلاقة بين الولايات المتحدة و روسيا ، و من غير الواضح ما إذا كان ينظر إليه على أنه خاسرٌ من الناحية السياسية أم أنه لا يوجد سوى عددٍ قليلٍ جداً من القضايا التي يوجد فيها احتمالٌ كبير لإحراز تقدم أو تغيير إيجابي".

 

شارك