القائمة الرئيسية

بلطجي بوظيفة نائب, ماذا حصل بمكتب النائب العام التمييزي غادة عون., التفاصيل في المقال

13-12-2019, 10:32 البلطجي هادي حبيش
إضاءات

بعنجهية وتعالي تصرف النئب هادي حبيش مع القتضية غادة عون انتصاراً لهدى سلوم التي يربطها بها التواطىء والمصالح والفساد, لم يترك حبيش للياقات مكان فاستخدم أقذر العبارات في وصف مكتب القاضية عون إذ تساءل حبيش ان كان هذا المكتب" كلخانة "أو مكتب قضاء, ثار الفاسدون انتصاراً لبعضهم البعض, تصرف النائب هادي حبيش وكأنه هو القاضي لا المراجع المحامي في مكتب قضاء, منظومة الحريري لم تجلب للبنان سوى الخزي والعار والشنار, ما حصل مع القاضية عون يكشف تنمر الفاسدين على الشعب اللبناني البائس في ظل حكم هذه العصابات فيه, احترنا لكم مقال الإعلامي الفلسطيني عن ذات الموضوع لنضعه بين أياديكم.

إضاءات

 

كتب كمال خلف:

مازالت لبنان تشهد موجات من الاحتجاج عنوانها القضايا المعيشية والحالة الاقتصادية المتردية، والفساد في الطبقة السياسية، وتشهد شوارع بيروت تحركات لشبان بعد منتصف الليل تنتهي بصدامات مع قوات الأمن، وبعيدا عن حركة الشارع شهدت بيروت حادثة غير مسبوقة، تمثلت بغزوة شنها النائب عن تيار المستقبل “هادي حبيش” ومعه مجموعة من الشبان على مكتب النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية ​غادة عون في قصر العدل في بعبدا.

وهاجم حبيش القاضية عون داخل مكتبها، واصفا اياها بالـ”ميليشيا” وبـ”رمز ​الفساد”، ومعتبرا أنها “تتعاطى بشكل ميليشياوي مع المحامين والقضاة والمواطنين”. وأكد ان الملف ليس قضائياً بل سياسي بامتياز، دوافع النائب لتنفيذ غزوة القضاء لم تكن على خلفية تتعلق بالدفاع عن مواطنين لبنانيين، إنما انتصارا لقريبته التي تشغل منصب رئيسة هيئة ادارة السير السيدة هدى سلوم، حيث أوقفت القاضية عون السيدة قريبة النائب بتهمة الاثراء غير المشروع واستغلال المنصب. الحادثة غير المسبوقة في لبنان أثارت الرأي العام، بينما انقسمت الطبقة السياسية حولها على خلفيات مذهبية و حزبية، إذ ينتمي النائب حبيش الى تيار المستقبل بينما يتهم النائب القاضية بأنها تنحاز إلى التيار الوطني الحر.

نقلت الصحافة اللبنانية عن رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، استياءه مما حدث مع عضو كتلة المستقبل النائب ​حبيش ​ والقضية ​، اثر توقيف رئيسة ​هيئة ادارة السير ​هدى سلوم وأبلغ بري حبيش انه تصرفه “ورّط المجلس النيابي وورّط نفسه، في المقابل أشاد وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق “تيار مستقبل” بمهنية ونزاهة الموقوفة السيدة هدى سلوم.

واثر الحادثة انطلقت معركة قضائية وقانونية بين المتخاصمين وتقدّمت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون بشكوى أمام النيابة العامة التمييزية، اتخذت فيها صفة الادعاء الشخصي في حق عضو كتلة “المستقبل” النائب هادي حبيش، بجرم القدح والذم والتهديد، وطلبت التحقيق معه وتوقيفه، وإحالته على المحاكمة.

وأرفقت القاضية عون الشكوى بتسجيلات تظهر بالصوت والصورة اقتحام حبيش مكتبها، والتعرض لها شخصيا.

بالمقابل أعلن عضو كتلة “المستقبل” النائب هادي حبيش،، أنه ادعى على النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون بالمعاملة بالشدة والقدح والذم وتحقير المحامين والنواب.

وسرِّب مقطع فيديو جديد للنائب هادي حبيش من أمام مكتب المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، حيث وقع سجال حاد بينه وبين الأخيرة، على خلفية توقيف المدير العام لهيئة إدارة السير هدى سلوم.

ويظهر المقطع تفاصيل الأشكال، حيث كان النائب يصرخ غضبا بينما كانت القاضية عون ترفض الاجابة على اسئلته مغادرة لمقر عملها.

وتقدم المحامي ​وديع عقل ​ باخبار امام ​النيابة العامة التمييزية لتوقيف النائب ​هادي حبيش ومن يظهره التحقيق واحالتهم الى المراجع القضائية لاجراء المقتضى وانزال اشد العقوبات بهم وذلك.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك