القائمة الرئيسية

القوات المسلحة اليمنية : 9 أهداف حيوية داخل السعودية والإمارات في مرمى قوات الردع اليمنية

29-12-2019, 16:33 العميد يحيى سريع
إضاءات

 

صنعاء_عبده بغيل 
29-12-2019

كشف متحدث القوات المسلحة اليمنية بحكومة الانقاذ بصنعاء توسيع بنك اهداف قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية لمراكز حيوية وحساسة في العمق العدو السعودي الاماراتي, وأكد العميد سريع ان بنك اهداف ينقسم الى ثلاثة مستويات بحسب الأهمية وضمن المستوى الأول 9 أهداف بالغة الأهمية منها ستة أهداف في السعودية وثلاثة في الإمارات.

وأكد العميد سريع أن العام 2020م سيكون عاماً للدفاع الجوي وهو عام النصر  مع العمل على تطوير الصناعات العسكرية وتعزيز المخزون الاستراتيجي للقوات المسلحة اليمنية من مختلف أنواع الأسلحة وعلى رأسها أسلحة الردع الاستراتيجي.

ورصد العميد يحيى سريع اليوم بصنعاء في المؤتمر الصحفي اخر تطورات الموقف القتالي للجيش اليمني واللجان الشعبية في الجبهات وحصاد العام 2019م.

وقال ” الاستمرار في استهداف شعبنا وبلدنا يعني استمرار قواتنا في الرد المشروع والمناسب وذلك بضربات موجعة على ما تختاره القيادة من المستويات الثلاثة لبنك الأهداف”.
مؤكداً أن القوات المسلحة في جهوزية تامة لتنفيذ مرحلة الوجع الكبير إذا ما أصدرت القيادة توجيهاتها القاضية بتنفيذ العملية.
وأضاف العميد سريع ” المنشآت العسكرية التابعة لقوى الاحتلال وتحالف العدوان في أراضي الجمهورية وفي مياهنا الإقليمية وجزرنا أهدافاً مشروعة لقواتنا وكذلك لكل الأحرار من أبناء شعبنا العظيم”.
وأردف قائلا ” اعتبار عمليات نهب الثروة اليمنية من البر أو البحر أعمالاً عسكرية عدائية تستوجب الرد المناسب وعلى الجهات الأجنبية المساعدة للعدو في نهب ثروة شعبنا العزيز أن تأخذ هذا التحذير على محمل الجد”.

مؤكداً إسناد الأجهزة الأمنية في تأمين مختلف المناطق وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية وتوفير الحماية لكافة المواطنين.

مشيراً الى أنه وللعام الخامس على التوالي يستمر تحالف العدوان صهيو امريكي السعودي في استهداف مختلف المناطق والمحافظات مرتكباً العديد من المجازر ومدمراً الطرقات والمراكز الخدمية ومنازل وممتلكات المواطنين حيث بلغ إجمالي عدد الغارات خلال العام أكثر من 6534 غارة على تسع عشرة محافظة تعرضت لغارات الطيران خلال العام 2019م.

وقال” أكثر من 50% من إجمالي عدد الغارات أستهدف محافظة صعدة وذلك بما لا يقل عن 3615 غارة تليها محافظة حجة تعرضت لأكثر من 1427 غارة ومحافظة صنعاء لأكثر من 424 غارة ومحافظة الجوف كذلك تعرضت لأكثر من 211 غارة وبقية الغارات توزعت على أمانة العاصمة والضالع ومأرب وعمران والحديدة وذمار وتعز والبيضاء وإب ولحج وريمة وعدن وأبين وشبوة والمحويت“.

وأضاف” الى جانب الغارات الجوية دفع تحالف العدوان بقواته ومرتزقته الى استهداف مختلف المناطق ومحاولة التقدم على الأرض حيث تصدت قواتنا بنجاح لأكثر من 1226 عملية عسكرية لتحالف العدوان وأدواته منها 163 عملية هجومية و656 زحف و407 محاولة تسلل“.


وأردف قائلا” بلغ عدد العمليات العسكرية المنفذة من قبل قواتنا 1686 عملية على طول مسرح العمليات القتالية وامتداد خارطة المواجهات منها 607 عملية هجومية و1044 عملية إغارة و35 عملية تسلل.

مؤكداً ان عمليات قواتنا المسلحة الواسعة والنوعية خلال الـ 2019م تؤكد حجم ما تتمتع به مختلف التشكيلات القتالية والوحدات العسكرية من كفاءة وخبرة انعكست على طبيعة المواجهات وفرضت معادلات عسكرية جديدة.

وأضاف العميد سريع ” العمليات العسكرية النوعية لقواتنا شكلت نقطة تحول استراتيجي على صعيد معركة المواجهة ضد قوى العدوان وأدواته وأثبتت مستوى الجاهزية القتالية والروح المعنوية العالية“.


واكد المتحدث الرسمي ان العام 2019م شهد الإعلان عن صناعات عسكرية مختلفة منها منظومات صاروخية باليستية ومجنحة دخلت الخدمة لأول مرة وحققت نجاحات كبيرة.

وقال ” شهد العام 2019م انضمام تشكيلات عسكرية جديدة لقواتنا المسلحة إضافة الى وحدات قتالية نوعية مع آلاف المجندين والمتطوعين كما نفذت قواتنا وفي ظل ظروف العدوان والحصار العشرات من المناورات التدريبية شارك فيها المئات من منتسبي الدورات العسكرية القتالية بمختلف مستوياتها وكذلك الكليات والمعاهد العسكرية والجنود والضباط من مختلف المناطق العسكرية“.

موضحاً أن القدرة الهجومية لسلاح الجو المسير تضاعفت بنسبة 400% عما كانت عليه في العام السابق وان عمليات سلاح الجو المسير خلال العام 2019م بلغت 2426 عملية منها 2087 عملية استطلاعية و 5 عمليات هجومية نوعية مشتركة مع القوة الصاروخية أكدت القدرة والكفاءة على تنفيذ ضربات موجعه للعدو و 196 عملية استهدفت قواعد ومنشآت ومطارات العدو منها عملية العند والمخا والجلاء وكذلك استهداف المطارات والمنشآت العسكرية السعودية و92 عملية نوعية منها عملية استهداف حقل الشيبة وتوازن الردع

الأولى وعملية التاسع من رمضان وتوازن الردع الثانية فيما بلغ عدد العمليات المشتركة لسلاح الجو المسير مع سلاح المدفعية 46 عملية.


مضيفاً ” إذا كان العام 2018م و2017م للصواريخ الباليستية فقد كان العام 2019م عام الصواريخ المجنحة التي أصبحت جزء مهم من الترسانة الصاروخية اليمنية وأحد أهم أسلحة الردع الاستراتيجي لقواتنا المسلحة“.

مؤكدا أن إجمالي عمليات القوة الصاروخية خلال 2019م بلغ 110عملية منها 3عمليات بمنظومة بركان الباليستية واحده من تلك العمليات استهدفت هدفاً عسكرياً في منطقة الدمام و4 عمليات بمنظومة قدس 1 المجنح 43 عملية بمنظومة صاروخ نكال الباليستية و12 عملية بمنظومة قاصم و47 عملية بمنظومة بدر بجميع أجيالها.

وقال ” خارطة أهداف القوة الصاروخية خلال 2019م شملت مراكز وتجمعات ومنشآت عسكرية للعدو داخل البلاد وكذلك خارجها حيث شاركت القوة الصاروخية بفاعلية في عمليات عسكرية واسعة منها عملية نصر من الله“.

مؤكداً أن قدراتنا الصاروخية المتصاعدة خلال 2019م أدت الى تنفيذ ضربات موجعة للعدو منها عمليات أطلقت فيها 10صواريخ باليتسية دفعة واحدة.


مشيرا الى ان العام 2019م شهد استكمال مرحلة تأسيسية مهمة على صعيد بناء قوات الدفاع الجوي وتفعيل المنظومات الدفاعية حيث أعلنت قواتنا المسلحة عن دخول منظومات دفاع جوي وجاري العمل على تطوير منظومات أخرى.

قائلا” عمليات الدفاع الجوي خلال 2019م أدت الى اسقاط 69 طائرة تابعة لقوى العدوان توزعت بين 7 طائرات مقاتلة و9 طائرات استطلاع منخفض و53 طائرة تجسسية .

شارك