القائمة الرئيسية

مسيرة جماهيرية بعاصمة اليمن صنعاء وعدد من المدن تنديدا باغتيال الشهيدين سليماني وأبو المهدي المهندس.

06-01-2020, 23:35
إضاءات

 

 تظاهرات حاشدة شهدتها العاصمة صنعاء ومحافظة صعدة الإثنين، تنديدا بجريمة اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما بالقرب من مطار بغداد فجر الجمعة الماضية بغارات أمريكية. واعتبر المشاركون في التظاهرات اغتيال سليماني والمهندس "عدوان سافر على الأمة بكلها"، مؤكدين حق الرد على الجريمة ومواجهة الغطرسة الأمريكية. وأكدت بيانات التظاهرات أن هذه الجريمة "تحتم على المسلمين تحمل المسؤولية ومواجهة عدو يستهدفهم جميعا دون استثناء". وقال البيان إن "الشعب اليمني حاضر بكل قوة للوقوف إلى جانب أحرار الأمة في معركة الاستقلال ومواصلة مشروع التحرر من قوى الهيمنة والاستكبار". واعتبر أن جريمة الاغتيال كشفت عن "همجية أمريكا، وأنها محكومة بمجموعة من العصابات والقتلة والمجرمين، لافتين إلى أن على أمريكا أن تتحمل تداعيات جريمتها الوحشية وعواقب أفعالها النكراء. وأضاف أن "ما بعد جريمة الثاني من يناير 2020م مرحلة جديدة، فإما العودة للقيم الإنسانية لتكون حاكمة للعلاقات بين الدول والشعوب، أو تستمر أمريكا في حكم العالم بقانون الغاب" مشيرين إلى ضرورة اخراج القوات الامريكية من المنطقة كقصاص عادل "للشهداء".

شارك