القائمة الرئيسية

مفاعيل الضربة الإيرانية تترك آثارها على خطاب ترامب: لانريد استخدام القوة العسكرية ولا نريد نفط الشرق الأوسط

08-01-2020, 20:30
إضاءات

متراجعاً خطوات إلى الوراء، وبالطريقة التي أفرزتها نتائج الضربة الإيرانية الحازمة على قواعده العسكرية في العراق، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن بلاده لاتريد استخدام القوة العسكرية، وهي لم تعد بحاجة لنفط الشرق الأوسط.

وقال ترامب في بيان له ألقاه بالبيت الأبيض أمس: "الصواريخ التي استخدمتها إيران في ضرب قواعدنا دفعت ثمنها الإدارة الأمريكية السابقة (باراك أوباما)، مدعياً قدرته على السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

وتابع الرئيس الأمريكي نصائح بالقول: "تدمير داعش الذي هو عدو طبيعي لإيران يصب في مصلحتها ويجب أن نعمل سوية على هذا الأمر وغيرها من الأمور المشتركة".

ترامب قال إن خيارات بلاده في الشرق الأوسط أصبحت ممكنة، وحول الوجود الأمريكي في المنطقة، ألمح ترامب إلى إمكانية مغادرتها بتأكيد عزمه على زج الناتو فيها، وإشارته إلى عدم حاجة بلاده لـ"نفط الشرق الأوسط" حيث باتت الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز والنفط في العالم، بحسب تعبيره.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه سيطلب من حلف شمال الأطلسي "الناتو"، الاضطلاع بدور أكبر في عملية الشرق الأوسط. وقال: "لا نريد استخدام قدراتنا العسكرية وقوتنا الاقتصادية هي أفضل رادع، الولايات المتحدة مستعدة للتوصل إلى السلام مع كل الأطراف".

  

شارك