القائمة الرئيسية

ما يجري في روسيا أكثر من تغيير وأقل من ثورة..

16-01-2020, 08:25 بوتن ومدفيديف
إضاءات

بعد بوريس بلتسن جيئ ببوتن من قبل كارتيلات الفساد,على أمل أن يحقق مصالحها يوتن ابتدأ بإصلاحات مهمة, لكنه تجنب المس المباشر برموز الفساد نظراً لموازين القوى المتحكمة في الداخل الروسي, ففي زمن يلتسن تمكن لصوص المال العام من كل مفاصل الدولة بعد أن نهبوا مواردها وشركاتها ومؤسساتها الكبرى بعون اسرائيلي امريكي, ولأن بوتن رجل مخابرات سابق قوي, وجد من المهادنة سبيلاً لتمرير سياساته لحين.

مدفيديف هو ممثل للطبقة الأوليغارشية الروسية "الليبرالية" المرتبطه بشكل ما مع الإمبريالية الأمريكية, هذه الجماعة امتلكت وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب في الداخل الروسي بنسبة كبيرة, بوتن هادنها بانتظار الوقت المناسب لينقض عليها, بعد أن قويت شوكته داخلياً وخارجياً جاء اقتراحه بتعديل الدستور وبعزل مدفيديف لتعزيز موقع الجماعة الوطنية الروسية, أما في التفاصيل فلقد نشرت وكالات الأنباء ما يلي:

اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء رئيس دائرة الضرائب ميخائيل ميشوستين لتولي منصب رئيس الوزراء، بحسب ما أعلن الكرملين بعد استقالة الحكومة الروسية بشكل مفاجئ.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة أن بوتين “طرح ترشيح ميشوستين على الدوما”، مجلس النواب الروسي الذي يتعين عليه المصادقة على التعيين.

وتأتي تسمية المسؤول المجهول من العامة في روسيا بعيد الإعلان المفاجئ عن استقالة رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف المعين في منصبه منذ حوالى ثماني سنوات، في أعقاب خطاب لبوتين دعا فيه إلى تعديل الدستور.

ويتولى ميشوستين رئاسة الجهاز الفدرالي للضرائب منذ العام 2010 ويعرف عنه أنه موظف يعمل بفاعلية.

وشددت شبكة “روسيا 24” العامة على أنه أقام “أفضل نظام لجباية الضرائب في العالم”.

ولم يدل ميشوستين بأي تصريح في الوقت الحاضر، لكن الكرملين نشر صورا له في خلوة مع بوتين.

وسبق أن عين الرئيس الروسي خلال ولايتيه على رأس الحكومة بين 2000 و2008 مسؤولين غير معروفين، مثل ميخائيل فرادكوف عام 2004 الذي كان في ذلك الحين سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.

من جهته، قدم رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، الأربعاء، استقالة حكومته إلى الرئيس فلاديمير بوتين.
جاء ذلك عقب اقتراج بوتين، خلال خطاب الأمة السنوي، إجراء تصويت على تعديلات دستورية من شأنها نقل السلطة من الرئاسة إلى البرلمان ورئيس الوزراء.
وخلال لقاء جمعه مع بوتين، أوضح مدفيديف أن الحكومة قررت تقديم استقالتها على خلفية المقترحات التي طرحها الرئيس في رسالته السنوية إلى البرلمان، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم”.
كما أشار إلى أن الحديث يدور عن اقتراحات بإدخال تعديلات على الدستور الروسي، من شأنها أن تؤدي إلى تغييرات هامة في التوازن بين فروع السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.

وفي السياق ذاته، أشارت وكالة “أسوشيتيد بس” أن بوتين وافق على استقالة ميدفيديف، إلا أنه طلب من حكومته الاستمرار في عملها لحين تشكيل أخرى جديدة.
وذكرت وسائل إعلام روسية أنّ بوتين عرض على ميدفيديف منصب نائب سكرتير مجلس الأمن التابع للرئاسة.
وتولى ميدفيديف رئاسة الحكومة الروسية منذ العام 2012، وهو الذي تولى رئاسة البلاد خلال الفترة بين 2008 و2012.

قادم الأيام سيكشف حقيقة ما يجري في روسيا مع قناعتنا في إضاءات أن ما بحصل هو خير لها.

شارك