القائمة الرئيسية

حساب المرشد الأعلى (خامنئي) يعلق على تغريدة سابقة لترامب وترامب يرد باللغة الفارسية

18-01-2020, 01:15
سوشال ميديا

غرد ترامب على حسابه على تطبيق تويتر ردا على المرشد الأعلى الإيراني الذي وصف، أمس الخميس، المشاركين الاوروبيين الثلاثة في الإتفاق النووي (بريطانيا وألمانيا وفرنسا) بالدمى المتحركة الأمريكية غير الموثوق بها ، واصفا اياها بالحكومات الحقيرة التابعة لأمريكا . كان هذا الوصف الناري كفيل بجعل ترامب يغرد قائلا  إن "ما يسمى بالمرشد الأعلى في إيران، قال أشياء بذيئة عن الولايات المتحدة وأوروبا"، مضيفا: "اقتصادهم في حالة انهيار، وشعبهم يُعاني. يجب عليه أن يكون حذرا جدا مع كلماته!". 

وبوقت سابق من يوم الجمعة 17/1/2020 غرد حساب المرشد الأعلى خامنئي معلقا على تغريدة لترامب بتاريخ 11/1/2020 ، حيث خاطب ترامب فيها الشعب الإيراني وشجعهم على الإحتجاج مستعرضا دعم واشنطن للشعب الإيراني ، وباللغتين الإنجليزية والفارسية  غرد بذلك الوقت قائلا :"إلى شعب إيران الشجاع الذي طالت معاناته: لقد وقفت معك منذ بداية رئاستي ، وستواصل حكومتي الوقوف معك. نحن نتابع الاحتجاجات عن كثب ، وهي مستوحاة من شجاعتك". 

ليرد حساب المرشد الأعلى خامنئي اليوم الجمعة 17/1/2020على تغريدة ترامب واصفا الحكومة الأمريكية بالشريرة ،حيث قال :

"تقول الحكومة الأمريكية الشريرة مرارًا وتكرارًا إنها تقف إلى جانب الإيرانيين. إنهم يكذبون ":

ترامب بدوره  الذي يراقب ويهتم بالتصريحات الإيرانية حتى على مواقع التواصل الإجتماعي ، لم يضيع الفرصة ليرد على تغريدة حساب المرشد الأعلى ، لكن مخاطبا الشعب الإيراني مرةأخرى وباللغة الانجليزية والفارسية ، وبعد ان قام بإقتباس لتغريدة حساب المرشد الأعلى خامنئي ، خاطب الشعب الإيراني واصفا إياه بالشعب النبيل والذي يستحق حكومة تهتم به وتساعده على تحقيق أحلامه بحسب وصفه:

وبنفس السياق وباللغة الفارسية غرد قائلا:" يستحق شعب إيران النبيل - الذي يحب أمريكا - حكومة مهتمة بمساعدتهم على تحقيق أحلامهم أكثر من قتلهم للمطالبة بالاحترام. بدلاً من قيادة إيران نحو الخراب ، ينبغي على قادتها التخلي عن الإرهاب وجعل إيران عظيمة مرة أخرى" :

يُذكر أن المرشد الأعلى (خامنئي) ذكر  خلال خطبة الجمعة أن : "بريطانيا وألمانيا وفرنسا لا تفعل شيئًا، إنهم يخدمون مصالح الولايات المتحدة، إنهم دمى متحركة"، وأضاف : "لا تثقوا بالدول الأوروبية لأنها حكومات حقيرة وتابعة لأمريكا".

واعتبر المرشد الإيراني أن "هذه الحكومات عندما تتفاوض فإن مفاوضاتها مجبولة بالمكر... وتسعى إلى تركيع الشعب الإيراني، وأنتم أصغر وأضعف من أن تركعوا الشعب الإيراني".

وقال قائد الثورة الإسلامية في إيران، إن " الرد الصاروخي الإيراني على قاعدة "عين الأسد" قد كسرت شوكة أمريكا، وهو أحد أيام الله".

وذكر خامنئي، أن "قدرة إيران على توجيه صفعة للقوة المتغطرسة تعني أن الله معنا".

هذا وقد خصص المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي  جزءاً من خطبته اليوم الجمعة إلى شعوب منطقة الشرق الأوسط فقال مخاطبا بلغة الضاد إن العراق شهد ضخاً إعلامياً شيطانياً ضد إيران. وأضاف أن ما حدث في سوريا ولبنان والعراق نموذج عن سياسات الأعداء لخلق الفتنة، ورهن مستقبل المنطقة بأمرين.

 

 

شارك