القائمة الرئيسية

"مسد" تعود للحديث عن رغبتها بالتفاوض مع الحكومة السورية

18-01-2020, 14:44
وكالات

بعد أيام على اعلان دمشق حضورها اجتماعا ثلاثيا ضم إلى جانبها كلا من روسيا وتركيا في موسكو، وبعد نفي خارجيتها الأنباء التي تحدثت عنها وكالة الاناضول حول التفاوض مع انقرة لمواجهة " الاكراد" في شمال سوريا. أعلن الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية"، رياض درار رغبة منظمته في بدء محادثات جديدة مع الحكومة السورية.

وقال درار: "نحن باتجاه مسار تفاوضي مع النظام وهذا المسار بدأنا به منذ منتصف عام 2018 وتوقف بسبب تعالي النظام وترفعه ورغبته بأن تعود الأمور كما كانت قبل 2011"، مضيفا: "نريد أن تكون الآن هناك حالة تفاوضية جديدة متقدمة وأكثر إنجازا".

درار الذي اعتبر الموقف العربي بأنه "موقف متميز إلى جانبنا بمواجهة العدوان التركي" كشف بأن منظمته هي التي طالبت بعودة مؤتمر القاهرة 3، وبناء على ذلك تمت دعوتهم إلى القاهرة، وقال: "سنؤسس من خلاله جولة جديدة للعلاقات السياسية بين السوريين يمكن أن تبني تفاهما بين المعارضة السورية في كل مكان ونحن من ضمنهم، للوصول إلى مواجهة الاستحقاقات اللاحقة".على حد زعمه.

الدرار الذ كشف عن توجهات منظمته الانفصالية أشار درار إلى زيادة اهتمام المسؤولين الأوروبيين بالتعاون مع قيادات شمال شرق سوريا، وقال: "أما بالنسبة للجولات التي جرت في أوروبا لها أهداف، وخاصة بعد العدوان التركي على مناطقنا في رأس العين وتل أبيض كانت هناك دعوات كثيرة من الأوروبيين الذين كانوا لا يستقبلوننا إلا في الفنادق أو في المقاهي، أما الآن فنحن نذهب إلى وزارات الخارجية ونلتقي مع وزرائها ونتفاوض حول الكثير من مشاريع الحل وخاصة ما يخص الأسرى الدواعش الموجودين لدينا وطبيعة حل إشكالات عوائل دواعش".

 

شارك