القائمة الرئيسية

غارات حربية مكثفة على "النصرة" غربي حلب وموسكو تصف الوجود الأميركي في سورية بالعدوان

18-01-2020, 15:01
وكالات

شن الطيران الحربي الروسي والسوري غارات مكثفة على مقرات لجبهة النصرة في محيط أورم الصغرى جنوب غرب حلب، أسفرت عن مقتل عشرات المسلحين.

وياتي استئناف الغارات بعد يومين من اعلان استئناف العمليات العسكرية إثر انهيار وقف اطلاق النار، واصراصر الجماعات المسلحة المسيطرة على مناطق ريف لإدلب على تنفيذ هجمات معاكسة ضد مواقع الجيش السوري.

في الأثناء جددت موسكو تأكيدها بأن الوجود الأميركي في سورية يتناقض بالكامل مع القانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تصريح لها اليوم، إن هذا الوجود يأتي استكمالا للأعمال العدوانية التي وقفت وراءها واشنطن وانتهكت خلالها القانون الدولي كما جرى في يوغسلافيا والعراق وغيرهما من البلدان.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “واشنطن تنتهك أيضا الاتفاقيات المعقودة بينها وبين هيئة الأمم المتحدة حيث غالبا ما تمتنع في الفترة الأخيرة عن منح تأشيرات دخول إلى أراضيها لممثلي الدول الأجنبية الراغبين بالحضور إلى نيويورك لحضور فعاليات الأمم المتحدة”.

شارك