القائمة الرئيسية

الدفاع الروسية : مسلحو إدلب استخدموا أسلحة " الناتو" لقصف الجيش السوري في إدلب

19-01-2020, 19:29
إضاءات

مع استكمال الجيش السوري عملياته التمهيدية استعداداً لعمليات عسكرية لاستعادة ريف حلب الغربي، صعدت الجماعات المسلحة المسيطرة على ريف إدلب من هجماتها لإحداث خرق ميداني يؤخر تقدم الجيش على غير جبهة.

الجيش السوري تصدى اليوم لهجوم عنيف شنته "جبهة النصرة" والمجموعات المتحالفة معها، باتجاه نقاطه المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي  الغربي.

وأفادت وكالة " سانا" السورية الرسمية بأن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع الجماعات على محور قرية أبو دفنة، وتمكنت من صد الهجوم، وتكبيد المسلحين  خسائر كبيرة.

مدير مركز حميميم الروسي لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا اللواء يوري بورينكوف، كشف في بيان أصدره اليوم: أنه "منذ 16 يناير من العام الحالي تعرضت مواقع القوات الحكومية في منطقة إدلب لوقف التصعيد لهجمات من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية 16 مرة. كما نفذت المجموعات الإرهابية خلال الفترة ذاتها 253 عملية قصف استهدفت البلدات والمدن المسالمة"، مشيراً إلى أن هجمات المسلحين منذ 16 يناير أسفرت بشكل عام عن مقتل 47 عسكريا سوريا وإصابة 77 آخرين، كما أودت بحياة 51 مدنيا وأدت إلى جرح 116.

ولفت إلى أن "المسلحين، استخدموا أسلحة وذخيرة نظامية منشؤها دول الناتو"، وسجل مركز حميميم 65 حالة قصف من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية في منطقة إدلب خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن التصعيد حال دون خروج أي مدني خلال هذا اليوم من منطقة إدلب عبر المعابر التي فتحتها القوات السورية اعتبارا من 13 يناير.

شارك