القائمة الرئيسية

بالفيديو.. مومياء مصرية تنطق بعد ثلاث آلاف سنة على وفاتها

23-01-2020, 20:02
صحيفة تلغراف

بعد مرور ثلاثة آلاف سنة على موتها، تمكنت مومياء فرعونية من النطق مجدداً، عبر اكتشاف علمي مذهل توصل إليه باحثون في جامعة يورك البريطانية.

 المومياء هي كاهن مصري يدعى "نسيامون"، والذي كان يعيش في عهد الفرعون رمسيس الـ11 قبل الميلاد.

وقال العلماء أن "نسيامون" كان منقوشا إلى جانب اسمه في تابوته عبارة "حقيقة الصوت"، وذلك يعني أن آلهة الحكم وافقت على أن ينعم بالحياة الأبدية، بعدما أدلى باعترافه أمامهم أنه قضى حياة طيبة في الدنيا، بحسب معتقدات المصريين القدماء، وإذا فشلوا في اعترافهم، فإن الآلهة ستحكم عليهم بميتة ثانية ودائمة، بحسب ما أوضحته جوان فليتشر من قسم الآثار بجامعة يورك.

وقام فريق الباحثين ببناء قناة "نسيامون" الصوتية بشكل رقمي، ثم أعادوا إنتاجها من خلال الطباعة الثلاثية الأبعاد، وكما هو معروف فإن الصوت الفريد لكل شخص، ينتج من قيام المسالك الصوتية بتصفية الصوت الناتج من الهواء الذي يمر عبر الحنجرة.

أحد المشاركين في تأليف الدراسة، البروفيسور ديفيد هوارد، رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في رويال هولواي، قال أن الصوت الذي تم رصده لـ"نسيامون" كان قبل وفاته مباشرة من داخل تابوته، وكتب الفريق العلمي أن "صوت "نسيامون" كان له دور حاسم في عمله، إذ كان عليه أن يتحدث أو يردد تراتيل أو يغني كجزء من دوره ككاهن وحامل البخور وكاتب في معبد الكرنك في طيبة".

واعتبر الباحثون إن الاكتشاف الجديد، سيساهم في تقديم للجمهور، طريقة جديدة للتعامل مع الماضي". كما يمكن تطبيق التكنولوجيا الجديدة على البقايا البشرية الأخرى المحفوظة من العصر الحديدي، سواء الموجودة في الدنمارك أو خارجها.

مومياء "نسيامون" تتواجد حالياً حاليا في متحف مدينة ليدز البريطانية، حيث رأى العلماء أن سبب وفاته تعود إما إلى تعرضه للخنق أو للسعة حشرة.

 

شارك