القائمة الرئيسية

اعرف عدوك يا عربي, اعرف عدوك يا إنسان, فيديو\ شاكر زلوم

24-01-2020, 18:36 الكاذبان: ترامب بومبيو
إضاءات

نشرت في حزيران من العام المنصرم فيديو لحلقة حوارية حول حوارية تلفزيونية تناقش ما ذكره بومبيو عن المجد الأمريكي, فلقد افتخر أن أمريكا تسرق, تنهب وتخدع وتكذب , قامت المحطة الأمريكية بعد ذلك بحذف الفيديو وبالتالي, فلقد أفقد الحذف رسالة موضوع مقالي وهو ايصال حقيقة هذه الدولة التي تعتبر ما سبق من فظائع, يمثل مجدها, تمكنت بعد جهد من ايجاد فيديو بصوت وصورة بومبيو وهو يؤكد ما ورد بأقواله, اليكم الفيديو:

 

 

بومبيو وزير خارجية أمريكا يقول بالصوت والصورة " كُنّا "نكذب ونخدع ونسرق"، و"هذا جزء من المجد الامريكي, نعم كانوا ولا يزالوا يكذبون, نعم كانوا ولا يزالوا يخدعون, نعم كانوا ولا يزالوا يسرقون, يسرقون بلادنا, أرضنا أموالنا ويهدرون كرامتنا كل يوم, أخي العربي, أخي المسلم, أخي الإنسان, لقد جاوز الظالمون المدى, الفيديو أعلاه يختصر المشهد فمجد دول الإستعمار لا يكون الآ بالكذب والخديعة والسرقات والعدوان على شعوب العالم.

ولايات الكذب والدجل والنصب والسرقة والإحتيال الأمريكية, وهذا ليس تجنٍ عليها بل هو إقرار واعتراف مسجل بالصوت والصورة على لسان وزير خارجيتها (مايك بومبيو) كما ورد بالفيديو المرفق أعلاه,  من يقف على رأس ديبلوماسية أمريكا " يقول: "عندما كنت مديراً لـ CIA كُنّا "نكذب ونخدع ونسرق"، و"هذا جزء من المجد الامريكي" (تسمع قهقهات) ! علق أحد الحضور: "هذه ليست سيرة وزير خارجية هذه سيرة شيطان",  نعم نحن لا نتجنى على دولة العصابات والمافيات الأمريكية فكبريات الصحف الأمريكية تقول عن رئيسها (ترامب), يكذب بمعدل 22 كذبة يومياً, وهذا ما ورد بعنوان (الواشنطن بوست) المجلة الأمريكية واسعة الإنتشار وتناقلته معظم وكالات ووسائط الإعلام, بالأمس أعلن نرامب ان لا إصابات في استهداف ايران لقاعدة عين الأسد, بعد ذلك ابتدأ إحصاء قتلى امريكيين في المانيا وأفغانستان, مؤتمرات صحفية تنهمر فيها الأكاذيب كالمطر, ما حصل اليوم من نشر موقع بلومبيرغ عن مظاهرات بغداد المليونية, أنها تنديداً بالحكومة لا أنها تطالب بسحب قوات أمريكا من العراق, ولن تكون هذه الكذبة آخرها, فدولة العصابات المتحدة الأمريكية قامت على جثث أصحاب البلاد الأصليين وعلى عذابات الضحايا الأفريقيين ممن اختطفوا من بلادهم وارسلوا الى الأرض الجديدة بنظرهم والقديمة قدم الزمن بعيون أهلها وأصحابها الحقيقيين.

  كل يوم يخرج علينا ترامب ومايك بومبيو بمؤتمرات صحفية تتضمن مجموعة من الأكاذيب وتناقلتها وكالات الأخبار حول الأحداث في منطقتنا والعالم, لا مجال لحصر أكاذيبهم في مقام هذا المقال,  

أعداءنا وأعداء الإنسانية هم :

رأس الشر أمريكا  وتابعتها "إسرائيل" وبقايا دول الإستعمار القديم وجماعة العرب والأعراب التابعين ونظم الدول التابعين في أربع جهات الأرض..

نحن نعيش لحظات مفصلية لا في تاريخنا فحسب بل هي لحظة مفصلية من الزمن سيتحدد فيها شكل العالم الجديد, زمن قادم جديد, نحتاج فيه لقمة الوعي والإدراك لما يدور حولنا, زمن ستتغير فيه الجغرافيا السياسية للعالم.

شارك