القائمة الرئيسية

معرة النعمان تعانق الحرية وأصبحت بيد الجيش السوري

28-01-2020, 16:17
إضاءات

تمكن الجيش السوري من السيطرة بشكل كامل على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية، المعقل الأكبر للمسلحين جنوب منطقة إدلب.

وأوضح المصدر أن القوات الحكومية السورية أحرزت تقدما ميدانيا كبيرا جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد، حيث فرضت سيطرتها بالكامل على كل من معرة النعمان ووادي الضيف.

يأتي هذا التطور بعيد تمكن الجيش السوري من السيطرة على جرف الصخر شرق خان طومان في ريف حلب الجنوبي، كذلك استعاد السيطرة على قرية كفر رومة غرب معرة النعمان.

الجيش السوري تمكن بتقدمه هذا من تطويق النقطة التركية في معر حطاط جنوب معرة النعمان من ثلاث جهات.

التطورات في معرة النعمان رافقها تقدم مستمر في ريف حلب الغربي حيث أكد مصدر عسكري سوري، مقتل أكثر من 30 عنصراً من جبهة النصرة في غارة سورية على موقعهم في حاس جنوب غرب معرة النعمان، مشيراً إلى أن الغارة تزامنت مع اشتباكات مع المسلحين في كفرروما في المحور ذاته.

وزارة الدفاع التركية تعهدت بالرد على أي هجوم من قبل الجيش السوري على نقاط مراقبتها في إدلب.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان: "على الرغم من إعلان وقف إطلاق النار يوم 12 يناير، إلا أن النظام السوري يواصل قتل مدنيين أبرياء، وتشريدهم بالعنف من بيوتهم في ظروف الشتاء، مما يهدد بكارثة إنسانية كبيرة في إدلب".

وأضافت الوزارة: "أي محاولة لتهديد أمن نقاط مراقبتنا العاملة بموجب اتفاقات أستانا وسوتشي، سيتم التعامل معها بلا تردد، انطلاقا من حقوقنا الشرعية في الدفاع عن النفس".

 

شارك