القائمة الرئيسية

أردوغان: إذا تهرّبنا من خوض "النضال" في سوريا وليبيا.. فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً".فما هو نضاله..

22-02-2020, 21:17 اردوغان ونتنياهو
إضاءات

يعنبر أردوغان أن عدوانه على سوريا وليبيا يندرج في مهمة "نضاله" التي سيندم الأتراك ان لم يولوها الأهمية الواجبة, فما هي الأهمية الواجبة لأردوغان؟, ولكي لا نُتهم بأننا نُقَوله, سنترك لكم هذا الرابط القصير والذي يُقر فيه أردووغان بدوره في تنفيذ مشروع الشرق الوسط الأمريكي في سوريا والعراق وكما دوره في شمال افريقيا, الفيديو يلخص كل دور أردوغان" النضالي" في خدمة المشروع الصهيوأمريكي الذي اعتمده الكونغرس الأمريكي في العام 1984 والذي يعرف باسم اليهودي الصهيوني برنارد لويس.

 

 

من فضح أردوغان هو نجم الدين أربكان, رئيسه السابق والذي بقي أردوغان يُقبل يده حتى وفاته والذي لم يتركه حتى في جنازته بل حضرها ليكسب بعض الشعبية بوقت قام بمحو كل الروابط المرئية  والمسموعة لأربكان من اليونيوب من خلال التبليغات الكاذبة لكي لا تفضحه.

اليوم بوقاحة وصفاقة خرج علينا أردوغان بتصريحات قال  فيها، إن "سياسات تركيا في سوريا، وليبيا، ليست مغامرة أو خياراً عبثياً", أتمنى الربط بين ما قاله سابقاً بلسانه قي ديار بكر وقوله اليوم.

وأضاف إردوغان في كلمة ألقاها، اليوم السبت، أنه "إذا تهرّبنا من خوض "النضال" في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثمن سيكون باهظاً مستقبلاً". بؤساً وتعساً لهكذا نضال يخدم الصهاينة والاستعمار.

وأشار إلى أنه بحث الأمر مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مشدداً على أن "أنقرة حددت خارطة الطريق التي ستتبعها (فيما يخص إدلب) على ضوء هذه الاتصالات".

بوقاحة غير مسبوقة, حث الرئيس  إردوغان الرئيس بوتين، على "الحدّ من تحرك الجيش السوري في إدلب", حاله كحال من يمنع شخصاً من دخول بيته  بينما هو اللص الذي سرق مصانع أهالي حلب وغلال سوريا وسرق محطات توليد الطاقة منها صاحب خق!.

وفي سياق تماديه في وقاحته، اعتبر إردوغان في اتصالٍ هاتفي مع بوتين، أن "تنفيذ اتفاقيات سوتشي هو الشرط الأساسي للتسوية في إدلب بينما هو لم ينفذ واجباته بموجب تلك الاتفاقات".

من جهته، ذكر الكرملين أن بوتين وإردوغان اتفقا على تكثيف الاتصالات حول إدلب، حيث "تم التركيز على ضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا".

وأعرب الرئيس الروسي عن "قلقه البالغ إزاء الأعمال العدوانية التي تقوم بها المجموعات الإرهابية في إدلب".

شارك