القائمة الرئيسية

البرلمان السوري ينتصر للمرأة ويلغي ما يعرف ب "قانون الشرف"

12-03-2020, 14:25
إضاءات

خطت سوريا خطوة تشريعية كبيرة بإلغاء برلمانها لقانون يقدم أعذارا مخففة لمرتكبي عمليات القتل تحت مسمى" جرائم الشرف".

البرلمان السوري أقر اليوم إلغاء هذه الأعذار مغلقاً الباب أمام ثغرة قانونية واجتماعية استغلت لعشرات السنين وجرى بسببها ارتكاب عمليات قتل متعمدة لآلاف النساء السوريات بذريعة الشرف.

وكالة " سانا" الرسمية السورية قالت بأن القانون الذي أحالته السلطة التنفيذية إلى المجلس منذ أربعة أيام ألغى المادة 548 من قانون العقوبات التي تقدم العذر لمرتكب مثل هذه الجرائم.

إلغاء المادة المخففة لجرائم الشرف أرخى حالة من الارتياح في أوساط الغالبية من المجتمع السوري، عبرت عنها وسائل التواصل الاجتماعي بحسب ما رصد موقع " إضاءات"، لاسيما وأن سوريا احتلت مراتب متأخرة جداً في موضوع هذا النوع من الجرائم،  حيث أفادت أخر الاحصائيات الأممية بأن سوريا من أكثر الدول التي تحصل بها مثل هذه الجرائم.

اللافت أن قانون ما يعرف بجرائم الشرف كان أقر منذ عام 1949، ولاقى دعماً على الدوام من جهات كانت توصف بـ"المحافظة" لكن هذا الأمر انتفى على ما يبدو مع إحالة الرئيس السوري بشار الأسد لمشروع القانون في يوم عيد المرأة العالمي ليتبنى البرلمان السوري هذا القانون اليوم بأغلبية أعضائه.

وزير العدل السوري هشام الشعار رأى أن إعطاء العذر المخفف المنصوص لمرتكب الجريمة، يتنافى مع التزامات سورية المستندة للاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها وأهمها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة لافتاً إلى أن المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات ولا تمييز بينهم وفقا للدستور، كما أن حقوق التقاضي وسلوك سبل الطعن والمراجعة والدفاع أمام القضاء مصونة وفقا للقوانين والأنظمة النافذة.

 

شارك